رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فضفضة

‬للشاعر‭ ‬محمد‭ ‬سليمان

قصيدة‭ ‬جديدة‭ ‬للشاعر‭ ‬محمد‭ ‬سليمان ‭ ‬يهديها للصفحة‭ ‬في‭ ‬عيد‭ ‬ميلاده‭ ‬السبعين

 

 

الحروب ‬التي تتوالد‭ ‬مثل‭ ‬الأرانب‭ ‬في‭ ‬غرفتي

مزقت‭ ‬مدنا


وأزاحت‭ ‬حقولا وساقت‭ ‬إلي‭ ‬النار‭ ‬سرب‭ ‬الهديل

ومدت‭ ‬فضاء‭ ‬الجنون‭ ‬هنا

حول‭ ‬نافذتي

الحروب‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬أساطير‭ ‬قامت

والتي‭ ‬عربدت‭ ‬وشوت

والتي‭ ‬أرضعتها‭ ‬الطوائف‭ ‬والخوف‭ ‬والعنعنات

وليل‭ ‬الصحاري

والتي‭ ‬تتجول‭ ‬مثل‭ ‬الوباء‭ ‬وتغزي

بائسا‭ ‬باحتضان‭ ‬القنابل

والركض‭ ‬خلف‭ ‬الخرير

وذبح‭ ‬الكياري

والتي‭ ‬لم‭ ‬تزل‭ ‬تتلون‭ ‬في‭ ‬الدور‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬المرايا‭ ‬

وتكتب‭ ‬بالنار‭ ‬أو‭ ‬بالدخان

عناوين‭ ‬عصر‭ ‬الشظايا

من‭ ‬سيطفئها

أو‭ ‬يدل‭ ‬البحور‭ ‬عليها؟

ظلال‭ ‬المحارب‭ ‬ترقص‭ ‬الآن‭ ‬حولي

وصوت‭ ‬المحارب‭ ‬في‭ ‬البئر‭ ‬غاص

ولم‭ ‬تعد‭ ‬الكلمات‭ ‬فوانيس‭ ‬طائرة

أو‭ ‬غيوما‭ ‬محلقة‭ ‬في‭ ‬الأعالي

هل‭ ‬يليق‭ ‬بي‭ ‬الآن‭ ‬أن‭ ‬أرتدي

سترة‭ ‬الخان‭... ‬أو‭ ‬أمتطي‭ ‬الرهوان

لكي‭ ‬أمنح‭ ‬اللفظ‭ ‬ركنا‭ ‬يحلق‭ ‬فيه

ويعلن‭ ‬حربا‭ ‬علي‭ ‬من‭ ‬أشاعوا‭ ‬الظلام‭ ‬هنا

لم‭ ‬أعد‭ ‬في‭ ‬الثلاثين‭ ‬كي‭ ‬أستميل‭ ‬الهواء

وكي‭ ‬أمنح‭ ‬الماء‭ ‬طعما‭ ‬ولونا

ولا‭ ‬الأربعين‭ ‬لكي‭ ‬أتحدي

وأجري‭ ‬هنا‭... ‬أو‭ ‬أطير

وكي‭ ‬أستعير‭ ‬قميص‭ ‬النبي‭ ‬وظل‭ ‬النبي

وأخنق‭ ‬نارا‭ ‬طغت‭ ‬أو‭ ‬جنونا

الحروب‭ ‬التي‭ ‬شيطنت

والتي‭ ‬باغتت‭ ‬وغوت

والتي‭ ‬تتدحرج‭ ‬من‭ ‬شاشة‭ ‬أو‭ ‬كتاب

كي‭ ‬تكفر‭ ‬نهرا

أو‭ ‬تحاصر‭ ‬نورا

هل‭ ‬ستعلن‭ ‬حربا‭ ‬عليها

ليلعب‭ ‬طفل‭ ‬هنا‭.. ‬أو‭ ‬هناك

ويأسر‭ ‬شيخ‭ ‬وعول‭ ‬الحكايات‭ ‬قدام‭ ‬مقهي؟


 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق