رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أجهزة تفتيت الدهون.. ما لها وما عليها

منال بيومى
تناسق القوام هو حلم كل سيدة، فإذا كان فقدان الكيلو جرامات الزائدة أمرا قد يكون مستحيلا لبعض السيدات, فإن تناسقه وعدم تركيز الدهون فى مناطق معينة دون غيرها يقلل كثيرا من حجم مشكلة السمنة ويجعل ارتداء بعض موديلات الملابس على الرغم من زيادة الوزن أمرا ليس صعبا.

ويقول د. شريف عزمى رزق الله استشارى التغذية بمعهد ناصر إنه فى الماضى كان تخسيس مناطق معينة فى الجسم يشوبه بعض الصعوبات ولكن الآن أصبح ممكنا بفضل بعض الأجهزة الحديثة التى أصبحت بديلا عصريا لعمليات شفط الدهون حيث يمر المريض بمراحل أساسية من خلال خضوعه لثلاثة أجهزة، أولها (الكافيتيشن) الذىت يعمل على تفتيت الدهون داخل الخلية الجلدية عن طريق الموجات فوق الصوتية ويحقق نتائج مبهرة، ولكن لابد من الامتناع عن استخدامه لمرضى القلب الذين خضعوا لتركيب جهاز منظم لضربات القلب او من يعانون مشكلات فى الأذن الوسطى حيث يتسبب طنين جهاز الكافيتيشن فى الشعور بالألم الشديد.وبعد خضوع مريض السمنة لجهاز الكافيتيشن تأتى المرحلة التالية وهى العلاج باستخدام جهاز الراديو فريكوانسى، ومن أهم مميزاته أنه آمن وفعال كما يناسب جميع أنواع البشرة ولا يترك أى أثر على الجلد. ويعمل الراديو «فريكوانسى» على تسييح الدهون عن طريق رفع درجة حرارة المنطقة المراد تخسيسها الى ما يقرب من خمسين درجة مئوية فيتكون الكولاجين الذى يعطى الجسم النضارة والنعومة وهذه من أهم مميزات جهاز الراديو فريكوانسى فهو يعمل على شد سطح الجلد خلال كل نبضة تصل للطبقة الخارجية منهتتتت كما يعالج السيلوليت وآثار الولادة وبالنسبة للغرض الأساسي وهو التخسيس فإنه يفقد الجسم ثلاثة سنتيمترات فى كل جلسة.

ولكن أهم عيوب جهاز الراديو فريكوانسى هو إصابة بعض السيدات بحروق فى الجلد بسبب الحرارة الزائدة وتختفى بعد ثلاثة أسابيع باستخدام بعض المراهم والكريمات التى ينصح بها الطبيب المعالج.

ويختتم د. شريف عزمى قوله بالحديث عن جهاز الكريزى فيت وهو آخر مرحلة لعلاج السمنة الموضعيةت لنقل الدهون من الأماكن

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق