رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

19 حزبا سياسيا يطلقون حملة من أجل الحفاظ على الدولة المصرية

كتب ــ رامى ياسين
أحمد مهنا
فى اول تحرك حقيقى للأحزاب السياسية المدنية بالإسكندرية منذ انتهاء الانتخابات البرلمانية عقدت كتلة الاحزاب السياسية بالثغر البالغ عددها 19 حزبا سياسيا بالمحافظة بالإضافة الى ممثلين عن اتحاد عمال مصر والمجلس القومى للمرأة لبحث الهجمة الشرسة التى تتعرض لها البلاد عبر بث الشائعات والدعوات للتظاهر والتخريب .

و اصدرت الاحزاب بيانا واضحا يصف المشهد الراهن بأنها لحظة اختيار فارقة يمر بها الوطن فى معركة الحفاظ على الدولة مطالبة المواطنين بالالتفاف حول القوات المسلحة المصرية مؤكدين ان الوحدة و النسيج الواحد بين القوات المسلحة والشعب المصرى هو ما حقق النجاحات فى اللحظات الفارقة وخاصة فى ثورة 30 يونيو .

واعلن احمد مهنا المنسق العام لكتلة الاحزاب السياسية بالإسكندرية التى تضم احزاب المصريين الاحرار ومستقبل وطن و التجمع والوفد والاحرار والحوار الدستوريين وحماة الوطن و الحركة الوطنية ومصر بلدى والشعب الجمهورى والمؤتمر و الحرية ستطلق مبادرة الحفاظ على الدولة المصرية بمشاركة التنظيمات الحزبية و شباب الاحزاب للتوعية السياسية باللحظة الراهنة و ضرورة الالتفاف و التوحد للحفاظ على الدولة و مؤسساتها و عدم الانسياق وراء الشائعات و المخططات الخارجية التى تستهدف اعادة مشاهد الفوضى فى مصر.

و اضاف المنسق العام للكتلة فى تصريحاته ان المبادرة ستضمن اطلاق حملة تحت عنوان «البقاء والتنمية» تتضمن ندوات فى اتحاد عمال مصر و المجلس القومى للمرأة و جولات ميدانية فى الشوارع لتعريف المواطنين بما قامت به الدولة المصرية خلال الفترة الماضية فى معركة البقاء و اعادة الامن و التذكير بمشاهد الجماعات الارهابية التكفيرية فى شوارع المحافظات و حملهم للسلاح و رفعهم للرايات الخاصة بالجماعات التكفيرية وتذكيرهم بما حدث على مستوى استعادة الامن والتى يشعر بها المواطن بالإضافة الى المشروعات الاقتصادية التى تتم من خلال القوات المسلحة والتى تقوم بدور حقيقى فى معركة التنمية وسط غياب للدور الوطنى للرجال والعمال فى معركة التنمية كما تتضمن الندوات عرضا للمشروعات القومية و تأثيرها على المستقبل الاقتصادى للبلاد وشرح الحملات الممنهجة من الخارج والتى تستهدف الداخل .

كما تتضمن الحملة ورقة عمل يتم اعدادها من الاحزاب السياسية بحلول ومقترحات عملية لمواجهة ارتفاع الاسعار وحالة الغلاء التى يعانى فيها المواطنون فى ظل ازمات اغلبها مصطنعة نتيجة جشع التجار وتخزين السلع الاستهلاكية..

وفى سياق متصل صرح طارق محمود الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر بأن الدعوات التى يتم إطلاقها خلال الفترة الحالية من أجل تحريض المواطنين ضد الدولة والحكومة المصرية ما هى إلا مؤامرة يتم تحريكها من تركيا وغيرها بمساعدة أجهزة مخابراتية معادية للدولة المصرية .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق