رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

السريالية في حياة سيد القماش

> سلوى فوزي
الفن السريالي فيه يغوص الفنان الي اعماق اللامنطق الي الخيال والاحلام, تاركا كل قواعد وقوانين الحياة ومنطقياتها فهو حر طليق دون قيود.

قيل عن الفن السريالي انه "الفواقعية " بمعنى انه فوق الواقع وهو يعد مذهبا فرنسيا خاص بمجالات الفن المختلفة .المسيطر والمحرك الرئيسي فيه هو العقل الباطني. ومن اهم فناني السريالية الفنان السيد القماش الذي رحل عن عالمنا يوم الجمعة الماضي . ولد الفنان في محافظة الغربية عام 1951. تميز في رسم الابيض والاسود وكأنه الباب الذي دائما كان يرغب في الدخول منه الي عالم الخيال والاحلام, زاهدا من كل مغريات الحياة بالوانها المتعددة..وبصفة عامة ظهرت علي اعماله مدى قوة استخدام الخط, وكيفية اختيار وضع اماكن الغامق والفاتح في اللوحة التي تدل علي ادراك الفنان الواعي بجانب انامله الماهرة . شارك الفنان في العديد من المعارض داخل وخارج مصر منها معرض المبدعون العرب الأول , بجاليرى اوستراكا للفنون والإبداع بالقاهرة مايو 2016, كما حصل علي العديد من الجوائز منها جائزة الجامعة التقديرية فى مجال الاداب والعلوم الانسانية فى عيد العلم, والوفاء الخامس بجامعة المنيا مايو 2016 , ومن الجوائز الدولية " تكريمه فى الدورة الثالثة والعشرين لبينالى الإسكندرية ضمن الفنانين الحاصلين على جوائز كبرى وأولى فى دورات بينالى الإسكندرية منذ عام 1955 حتى 2005", قال الفنان عن اعماله "انه دائما كان شغوفا في البحث والتنقيب عن حياة وطبيعة الانسان التي سيكون عليها في القرن القادم من خلال التطور السريع الذي تمر به الصناعة والزراعة ووسائل الاتصالات المختلفة والإنطلاق عبر الفضاء الكونى اللامحدود، كل ذلك سيجعل إنسان القرن القادم فى ظروف مختلفة وحياة مضطربة وبحثٍ دائم ليل نهار لكى يواكب تلك الطفرة الهائلة. وهذه المشكلة برمتها هى التى اعبر عنها عن طريق الرسم باللونين الأبيض والأسود، وذلك لأننى مؤمن تماماً بأن الدراما اللونية والخطية والظلية وكذلك التعبير القوى من خلال هذين اللونين يصل الى المشاهد مباشرة دون أن تجذبه مباهج اللون وسلبياته أحياناً" .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق