رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بعثة الأزهر صورة مشرفة لمصر والإسلام

رجال الأزهر هنا هم صورة مشرفة لعلماء الدين المعتدلين ويحظون باحترام بالغ على كل المستويات , ورغم الظروف القاسية جدا التى يعملون فيها وأماكن إقامتهم سواء فى الشقق التى تتبع وزارة الإسكان المصرية فى العاصمة ,

أو فى قرية جوته حيث يوجد المعهد الأزهرى على بعد 160 كيلومترا من نيامي , إلا أنهم يواصلون أداء رسالتهم بصبر واحتساب .

فى مقر البعثة فى نيامي التقيت أفرادها التسعة حيث يؤكد مديرها الشيخ أيمن علوى أنهم يقومون بعملين معا و أكثر , فعلى مستوى التدريس يعملون في المعهد الأزهري الذي يتكون من 3 مراحل تعليمية ابتدائي – اعدادى – ثانوي للبنين والبنات ويدرس به أكثر من 300 طالب وطالبة يدرسون العلوم الشرعية واللغة العربية وهو معهد مقام منذ عام 1993 بتبرع من عالم نيجري درس في الأزهر هو الشيخ أبو بكر هاشم .أما على المستوى الدعوى والقاء الدروس الدينية يقوم أفراد البعثة بالدعوة فى مساجد القرية والقرى المجاورة , كما أن للبعثة دورا فى العاصمة ويتلخص فى قيام كل شيخ بالصلاة فى أحد مساجدها والوعظ وتحفيظ القرآن الكريم وتدريس اللغة العربية . وعلى المستوى الاعلامى يقومون بتقديم برامج دينية فى الراديو والتليفزيون وكذلك المشاركة فى برامج تعليم اللغة العربية , بالإضافة إلى المشاركة فى المناسبات الدينية والوطنية والندوات التى يدعون إليها . ويضيف الشيخ – أيمن – أن العلم الازهرى لا يقتصر على طلاب النيجر ولكن لدينا طلبة من نيجيريا وبوركينا وموريتانيا والسنغال وتوجو رغم أنه المعهد الوحيد الموجود فى الدولة ولذلك فنحن نطمح فى إنشاء معهد آخر كبير فى العاصمة لمواجهة افكار الآخرين خاصة المتطرفة . كما أننا نحتاج إلى دعم فى محورين الأول زيادة عدد المنح التعليمية لطلاب النيجر حيث لم يتم تقديم سوى 6 منح خلال السنوات الأربع الماضية , وزيادة أعداد المبعوثين لأننا نغطى الدولة بالكامل ونحن 9 أفراد فقط في انتظار إيفاد 15 زميلا آخرين كما أننا نريد إرسال الكتب والمناهج سنويا .

بينما قال الشيخ – برهام أبو بكر نجل مؤسس المعهد والمدير الادارى أن بعثة الأزهر أظهرت صورة جميلة للإسلام ولمصر فى النيجر من حيث الاستقامة والاعتدال , لذلك يفضل الناس إرسال أبنائهم للمعهد او المدرسة الموجود بهما أزهريون , مشيرا إلى أن سكان النيجر هم من الصوفية والأزهريون يحترمون ذلك . ويطالب بفتح فرع لجامعة الأزهر فى نيامى التى توجد بها معاهد لعدة دول أخرى غير مصر , ويقول هناك 40 طالبا من خريجي المعهد يدرسون فى جامعة الأزهر الآن ولذلك فنتمنى عودة القوافل الدعوية والطبية الأزهرية كما كانت فى السابق و انهي الشيخ مطالبه برغبته الشخصية فى أن يزور شيخ الأزهر بلاده .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق