رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

غرور الحصانة

لم أتعجب من تذمر بعض أعضاء مجلس النواب عندما طلب منهم مسئولو مطار القاهرة خلع أحذيتهم فى إحدى رحلات الطيران الداخلية اتباعا الأمن فى المطارات

ومنبع عدم تعجبى اننى عند عودتى من الحج شاهدت بعين رأسى من أحد أعضاء المجلس الموقر ما هو أكثر غرابة، فرحلة الحج هدفها تعليم الإنسان المباديء والقيم الانسانية وأولاها المساواة فى كل شيء ابتداءً بالملبس وانتهاءً بالشعائر التى لا يمكن أن تتغير لمنصب أو لوضع مالى أو لقوة بدنية ـ فلقد شاهدت أحدهم ـ وهو من مشاهير المجلس ـ يتخطى طابور الانتظار فى دخول الطائرة وسط ذهول وتعجب جميع الحجاج.

وقالت لى احداهن ونحن نتناقش مناقشة عادية جدا حول أولوية الرجم أو الطواف.. قالت لى نصا «لازم تعرف أنت بتكلم مين» قلت لها والله يا حاجة إن هذه الكلمة لم تخرج من فم أشرف وأطهر وأرقى وأحسن خلق الله محمد بن عبد الله صلوات ربى وسلامه عليه. تذكرت ما حدث فى رحلة الحج وأنا أرى رجلا يرتدى الملابس العادية المدنية فى رحلة القاهرة ـ شرم الشيخ يوم 6 أكتوبر طائرة الساعة العاشرة والنصف صباحا وعند نزوله أرض المطار وجدت بعضا من رجال الشرطة ذوى الرتب العالية فى انتظاره وتابعته ورأيته يخلع حذاءه وحزامه وساعته وهاتفه المحمول ليقوم أمين شرطة بتفتيشه ذاتيا.. وعندما سألت أحد رجال الشرطة عنه أخبرنى أنه مساعد وزير الداخلية لشئون المنافذ.. ودارت المقارنة فى عقلى بسرعة شديدة كيف لعضو مجلس النواب أن يتذمر من خلع الحذاء وكيف لمساعد وزير الداخلية أن ينصاع إلى الأوامر. إن الاحساس بالمسئولية لابد أن تصاحبه سعادة لاجراءات الأمن ولا يعقل ما يفعله بعض أعضاء مجلس النواب الذين يتصورون أن الحصانة تمتد إلى عرفات ومزدلفة ومنى والمسئولية الحقيقية تجاه مصر الغالية هى اتباع ما من شأنه حماية الوطن، وليعلم الجميع أن الغرور يتسرب إلى النفس البشرية دون أن يشعر صاحبها.. يتسرب إلى القلب والعقل كما تتسرب الحية إلى جحرها، ولاشك أن حماية النفس من الغرور من أجل وأعظم العبادات ـ ولو تذكر الانسان أن الله يداول هذه الأيام بين الناس لاتعظ الجميع، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

د. حسام أحمد موافى

أستاذ طب الحالات الحرجة ـ قصر العينى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ^^HR
    2016/10/17 08:33
    0-
    1+

    موروث تاريخى قديم لن يتم ازالته بسهولة
    العرب منذ عصورهم الاولى هم اهل الفخر والمظهرية والعنطزة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    المهم
    2016/10/17 02:00
    0-
    1+

    حج مبرور وذنب مغفور
    الناس بكل اسف تفصل بين العبادة وبين امور الحياة مع ان تهذيب واخلاق العبادة هى تدريب لما يجب ان نكون عليه بصفة دائمة ومستمرة بس مين يسمع ويفهم ويقدر حيث ان البعض يأخذ امور العبادة والحج منظرة ومظهر للفشخرة ان جاز التعبير ولكن لم اجد ادق منه يعبر عن الواقع المرير .. تقبل الله منكم ومن سائر المسلمين اداء الفريضة ..
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق