رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

البرتقالة الذهبية تنطلق بأنطاليا السبت المقبل

رسالة أنطاليا سيد عبد المجيد
فى واحد من الأحداث الفنية المهمة ، تنطلق السبت القادم فاعليات مهرجان أنطاليا السينمائى بتركيا فى دورته الثالثة والخمسين، بموعدها السنوى ، والتى كان يخشى أن تلغى بسبب حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو الماضى ،

لكن صناعه كان لهم رأى آخر مغاير ا فمهما كان الخطب فستارة المسرح لا يجب أن تسدل قبل أن ينتهى العرض على حد تعبير «مندريس تورال» رئيس بلدية المدينة السياحية والتى تقع على المتوسط جنوب الأناضول ، فى إشارة إلى الاصرار على المضى قدما لإقامتها وحتى لا يكون الإلغاء مكافأة للانقلابيين.

وكرد على المحنة التى تعرضت لها البلاد بمزيد من الاشعاع الفنى والتنوير ، يسعى القائمون على الفاعلية بأيامها الثمانية ، أن تكون هذا العام استثنائية ومتفردة ، خاصة مع الزخم الذى أحيط بها والجهود التى بذلت إستعدادا للحدث الذى يعد بمثابة الأوسكار للسينما التركية ، هذا ما قالته «اليف داغ ديفرين» رئيسة المهرجان ، التى أكدت أيضا ان المهرجان سيكون نقلة نوعية فى مسيرة الفن السابع التركى التى تجاوزت القرن ، وذلك من خلال إستحداث آليات مغايرة لتسويق الفيلم التركى بوضعه على خريطة السينما العالمية إذ تم تدشين مركز توزيع خارجى على قدر عال من الحرفية ، يضم كافة العناصر المعنية بالسينما على أن يكون بمثابة جسر تواصل مع مبدعى وصناع الأفلام بكافة أرجاء المعمورة والشركات المعنية لعرض إنتاج السينمائيين الأتراك فى أكبر عدد من بلدان العالم خصوصا فى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

فى هذا السياق خضعت الشرائط التركية التى انتجت خلال السنة الماضية لمعايير صارمة إلى أن تم اختيار 12 شريطا روائيا لدخول المسابقة الرسمية للسينما المحلية للتنافس على الجائزة الكبرى التى تعرف بالبرتقالة الذهبية وقدرها 200 الف ليرة اى ما يعادل 75 الف دولار منها ثمانية شرائط تشكل العمل الأول لمخرجيها.

وفى المسابقة الدولية والتى يتنافس فيها 15 فيلما تمثل قارات العالم الخمس خصصت جائزة مالية قيمتها 50 الف يورو لأحسن فيلم ويرأس لجنة التحكيم البريطانى «هوجو هاديسون» الذى يلقب بارسون ويلز السينما الانجليزية وتضم فى عضويتها الكاتية والمخرجة الفلسطينية نجوى نجار ، والأمريكيان «واش ويستمورلاند وبروتجير هاورب والممثلتان الأمريكية» اندى ماكدونلب والتركية ا نورسال كوساب .

وتحفل اقسام المهرجان باحتفالية مميزة عن عالم الدوبلاج خاصة أن معظم الافلام الاجنبية يتم دبلجتها وذلك بالتعرف على قطبين فى هذا المجال وهما التان كارين داش وتولون كاراجا أوغلو، وذلك من خلال شريط صورهما اثناء عملها متضمنا صوتا من 151 شريطا اعدته الممثلة دنيز تشاكير مع سرادر جوزيل.

وسيتم تكريم الممثلة والمطربة المخضرمة ذائعة الصيت «أمال صايين» جائزة «مدى الحياة» لمسيرتها الطويلة فى عالم الفن ، يذكر أن صايين شاركت عام 1971 الراحل فريد شوقى بطولة فيلم من أفلامه التى شارك فى إنتاجها وتمثيلها فى تركيا.

كما يكرم المهرجان أيضا التركيين البارزين وهما الممثل والشاعر والكاتب «يلماظ جوردا» والسينمائى الشامل «فايزى تونا» وأجنبيا سيكون الفرنسى جيرارد ديبارديو ضيف شرف المهرجان الذى سيقدم فيلمه Tour de France الذى نال تقديرا كبيرا بمهرجان كان الأخير.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق