رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الوضوء يساقط الذنوب.. وطلاء الأظافر لايبطله

سمعت من أحد الصالحين أن العبد إذا توضأ تساقطت ذنوبه مع تساقط الماء من أعضائه، فهل هذا صحيح؟

أجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية: إن الوضوء من الأعمال الصالحة التى يكفر الله بها السيئات والذنوب، وقد دل على هذا أحاديث، منها حديث أبى هريرة-رضى الله عنه- قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ- أَوْ الْمُؤْمِنُ- فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ- أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ- فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ- أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ- فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ- أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ- حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنْ الذُّنُوبِ. وفى رواية: مَنْ تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ خَرَجَتْ خَطَايَاهُ مِنْ جَسَدِهِ حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ أَظْفَارِهِ. والذى عليه أهل العلم أن الذنوب التى تُكفر إنما هى الصغائر فقط, وبشرط عدم ارتكاب كبيرة لقوله تعالى: «إِن تَجْتَنِبُواْ كَبَآئِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلاً كَرِيمًا».

هل طلاء الأظافر يمنع صحة الوضوء؟

أجابت لجنة الفتوى: إن طلاء الأظافر إن كان مما يمنع وصول الماء إلى ما تحته كان مانعا لصحة الوضوء والغسل. وإن لم يمنع كالحناء لا يمنع صحة الوضوء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق