رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

جبال كاترين تحتضن «الفن والسلام» بحضور 7 وزراء

جنوب سيناء ـ هانى الأسمر
دير سانت كاترين
«مصر تتجلى سماحتها وتاريخها فى مدينة سانت كاترين التى احتضنت الديانات الثلاث»، هذا ما أكده وزير الثقافة حلمى النمنم خلال احتفالية «هنا نصلى معا»، والتى أقيمت أمس الأول وسط جبال المدينة الساحرة، حيث ملتقى الأديان والحضارات.فهى نموذج فريد من نوعه فى العالم حيث جمعت الديانات الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلام.

وأوضح النمنم أن مساعى الدولة المبذولة منذ سقوط الطائرة الروسية لعودة السياحة مرة أخرى قد أتى بثماره بالفعل حيث تشهد محافظة جنوب سيناء حركة سياحية أفضل مما كانت عليه.
مشيرا إلى أن فكرة المهرجان جاءت عقب سقوط الطائرة الروسية فى أكتوبر من العام الماضى، وها هى تكرر نجاحها للعام الثانى على التوالى.
كما استعرض اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء فى كلمته أهم المزارات الدينية السياحية الموجودة بالمدينة والتى لا يوجد مثلها فى العالم، داعيا العالم لزيارة سانت كاترين.
شهدت الاحتفالية فقرات انشاد وتراتيل وترانيم دينية قدمتها الفرق المحلية والأجنبية المشاركة بالإضافة إلى عرض فرقة «رسالة سلام» بقيادة انتصار عبدالفتاح.
وحضرها وزراء الصحة والثقافة والسياحة والتعاون الدولى والأوقاف والشباب والرياضة والبيئة والرى والموارد المائية وعدد كبير من الفنانين ورجال الأعمال ومشايخ بدو سيناء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Egyptian/German
    2016/10/01 10:54
    0-
    2+

    بصرآحه
    رحله سانت كاترين عذآب بدون تلفريك وطرق وسلآلم معبدة,كنت منذ عده سنوات في شرم في آجازة سنوية وحجزت زوجتي (الآلمانيه)لرحله كاترين اوعططني بروشور من شركة الحجز تصوير ضوئي مرسوم بالقلم وغير مفهوم لفك طلاسمه ولايتبع وزارة السياحة او اي جهه لها صله بالسياحه وقبلت علي مضض,وجاء يوم الصعود لكاترين ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,وحتي العودة,وكان يوجد اعدآد غفيره من جميع الجنسيات كبار السن الذين اعلنوا انه اول واخر مره لهذة الرحله نظرآ لعدم توافر وسآئل للرآحه او المعيشه لبضع ساعات كابشر,سمعتها من الآلمان والطاليان وبعض السويسريين والآنجليز,وصباح الخير يا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • mohammed essawy
      2016/10/01 12:10
      0-
      0+

      االاخطاء مستمرة
      انا اتعجب من دولة تتمتع بامكانيات سياحية هائلة ومنها ديرسانت كاترين والتي بداخلها مسجد وبالقرب منها حجر موسى الذي انفجر منها اثنى عشر عينا وحتى الاثار المسيحية والاسلامية المنتشرة في انحاء مصر وحتى الان لا نجبد استغلالها وتسويقها ومسار الرحلة المقدسة للسيدة مريم وحدث ولا حرج الاثار الفرعونية اين نحن من صناعة التسويق السياحي لبلد بها ثلثي اثار الدنيا ومازال مدفون تحت ترابها ثلثي اثار الفراعنة التي لم تكتشف حتى الان بل تنهب نهبا منظما من بعثات التنقيب من الجامعات الغربية وبمساعدة الكثير من المصريين الذين انعدم ضمائرهم