رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فتوى: يجب على الورثة إخراج الزكاة قبل توزيع التركة

والدى توفى و لم يكن يدفع زكاة المال طوال حياته هل يجوز للورثة دفع الزكاة بعد وفاته؟ وكيف يتم حسابها مع عدم معرفة ثروته فى كل عام من أعوام حياته؟.

أجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية: إذا مات الميت وكانت عليه زكاة واجبة لم يخرجها فإنه يجب على الورثة أن يخرجوا الزكاة قدر استطاعتهم فى تقديرها, فدين الله يسدد قبل أن توزع التركة، لما روى أن النبى صلى الله عليه وسلم قال ا فَدَيْنُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ أَحَقُّ أَنْ يُقْضَيب.

أوصى والدى قبل وفاته بأن لا تقسم تركته إلا بعد زواج آخر أولاده، وأشهد على هذه الوصية أحد أولاده، فهل تعد تلك الوصية واجبة النفاذ وملزمة لجميع الورثة؟.

أجابت لجنة الفتوي: إن الوصية على النحو الذى ورد بالسؤال وصية غير شرعية ولا يجب على الورثة تنفيذها، بل من حق كل وارث أن يطالب بحقه فى التركة.

ما حكم إعطاء الأضحيات إلى اللاجئين الأجانب فى مصر؟ وهل يجوز إعطاؤهم من الصدقات والزكاة المفروضة أو عمل أوقاف يصرف من ريعها عليهم؟.

أجابت دار الإفتاء: إنه يجوز إعطاء اللاجئين الأجانب؛ سواء أكانوا مسلمين أم غير مسلمين، من الصدقات النقدية ومن الأضحية ولو كلِّها، ولو فروها، أو رأسها، أو غير ذلك من أجزائها: لحمًا وغيره. ويجوز عمل صندوقٍ وقفيٍّ يُصرف من ريعه عليهم: تعليمًا وسكنًا وعلاجًا وانتقالًا داخل البلاد وخارجها. ويجوز إعطاء الزكاة للمسلمين منهم دون غيرهم؛ لأن شعيرة الزكاة تختص بالمسلمين دون سواهم. وقولنا: يجوز، لا يعنى عدم المسارعة فى هذا الواجب الاجتماعي، بل ينبغى على كل قادر أن يسهم فى ذلك مساهمةً تناسب قدراته وما يطلبه من خير وجزاء عند الله تعالي.

هل يجوز أن أتبرع لبناء مسجد فى محافظة أخري؟.

أجابت لجنة الفتوي: إن التبرع لبناء المساجد من أعظم القربات, قال صلى الله عليه وسلم «من بنى مسجدا لله بنى الله له بيتا فى الجنة»، وقال عليه الصلاة والسلام «وَمَنْ بَنَى مَسْجِدًا بَنَى اللَّهُ لَهُ أَوْسَعَ مِنْهُ». وهو من الصدقات الجارية التى تنفع صاحبها فى الآخرة باستمرار انتفاع الناس بالصلاة فيه, قال صلى الله عليه وسلم: «إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له». ولا يشترط التبرع لمسجد يُبْنَى بمنطقة الإنسان ومكانه، بل يجوز التبرع بأى بقعة من بقاع الأرض, بل قد يندب التبرع للمكان البعيد عن القريب، إذا كان الناس فى حاجة إلى بناء مسجد أعظم من حاجة أهل منطقة الإنسان لمسجد يصلون فيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق