رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ثقافة مضادة للهجرة.. فى دراسة للمركز القومى للبحوث

كتب ــ على محروس
تكثيف الرقابة علي المراسي والشواطئ للحد من الهجرة غير الشرعية..تغليظ العقوبات علي ملاك المراكب وسماسرة التهريب، وغيرها من قرارات اتخذتها الحكومة ـ بعد حادث رشيد تبدو صارمة وحاسمة إلا إنها ليست المرة الأولي التي يتخذ فيها مثل هذه القرارات لمواجهة هذه المشكلة، لكن ما هو الحل؟

د.نسرين البغدادي،مديرة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية تقول: » تعد ظاهرة الهجرة غير الشرعية ظاهرة مستحدثة مهددة لأمن الدول فالدخول من دولة إلي دولة أخري عن طريق البر أو البحر أو الجو دون وجود تصاريح الإقامة يعد دخولا غير مقنن، والدولة المصدرة هي دولة طاردة أخفقت في تحقيق متطلبات الهجرة الشرعية، ودول المعبر تستغل في عبور المهاجرين، وذلك اعتقادا من الشباب بأنهم سيجدون الفردوس المفقود، وسوف يجدون فرص عمل لم تتوفر لهم في وطنهم «. تضيف د. نسرين: لذا يعكف فريق من الخبراء بالمركز علي عمل دراسة ميدانية للإحاطة بكل العوامل المؤدية إلي تنامي الظاهرة ووضع الأطر المعالجة وكيفية تكوين ثقافة مضادة لدي الشباب يكون من شأنها ترسيخ الارتباط بالمجتمع، وربما يتطلب هذا الأمر رسم إستراتيجية متكاملة تتكاتف فيها الجهود جميعًا من حيث تعاون المؤسسات الاقتصادية والتعليمية والثقافية، إلي جانب مؤسسات المجتمع المدني.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق