رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

ساندويتش المدرسة يؤثر فى ذكاء طفلك

> منال بيومى
مع استقبال تلاميذ مصر العام الدراسى الجديد بكل فرحة وسرور آملين أن يوفقهم الله، تقع الأمهات فى حيرة عند اختيار الوجبة المدرسية التى يمكن أن يتناولها أطفالهن خلال اليوم الدراسى.

ولذا تشرح د. شريفة أبو الفتوح استشارية التغذية الشاملة لكل الأمهات بعض النصائح البسيطة قائلة:
إنها لاحظت من خلال تعاملها الدائم مع الأطفال والأمهات ومن خلال الدراسات العديدة والأبحاث أن سوء التغذية أكبر عامل مؤثر على الذكاء والتقدم الدراسى للأطفال فى المدارس بل إنه من أكثر العوامل تأثيرا على السلوك، فعلى سبيل المثال سوء التغذية يؤدى الى الأنيميا (نقص الحديد) مما يؤدى الى عدم التركيز ونقص معدلات الذكاء كما أنه يؤدى الى التقزم وأن نقص الزنك وفيتامين «ب» يؤدى الى العدوانية والشعور الدائم بالتعب والارهاق واصفرار الوجه .بالإضافة أيضا الى زيادة معدلات السمنة عند الأطفال والتى يطلق عليها السمنة الفارغة (أى السمنة التى لا يصاحبها صحة يكون الطفل زائدا فى الوزن ولكن يعانى نقصا فى معظم الفيتامينات .وهنا يأتى دور الأسرة والمدرسة معا، فالتغذية المدرسية فى الدول النامية تعانى نقصا شديدا فى الوعى وليس الإمكانات.وتقدم د. شريفة بعض النصائح الغذائية للأمهات مع بداية العام الدراسى منها على سبيل المثال : ـ تناول الطفل وجبة الإفطار عظيم الأهمية حتى لو كان علبة زبادى او قطعة فاكهة، واستخدام العيش البلدى لاحتوائه على الردة الخفيفة ويكون الحشو كالاتى: جبنة بيضاء، أو جبنة مبشورة شيدر، أو زبدة فول سودانى، أو قطعة دجاج باردة، أو بيضة مسلوقة (مهروسة)، أو تونة بالمستردة والخس، أو مربى بلح بيتى أو فراولة. مع ثمرة فاكهة، وخضراوات مثل خيار أو جزر مقطع، وملء كف اليد زبيب او سودانى.

كما تقدم د. شريفة أبو الفتوح بعض التوصيات للأمهات لتلافى فساد الأطعمة خلال اليوم الدراسى الطويل منها: يجب على الأم عمل السندويتشات ليلا ووضعها فى الثلاجة لضمان عدم نمو الميكروبات الضارة بها ووضعها فى علب عازلة للحرارة، وأن تتأكد المدرسة أن الطفل قام بتناول افطاره فى وقت مبكر فى المدرسة وليس أثناء عودته، الاتفاق بين الأمهات جميعا على عدم تقديم الحلوى والطعام غير الصحى للأطفال فى علبة السناكو واللبن الحليب لابد أن يكون مبسترا وإذا لم يتوافر فالاستغناء عنه أفضل، وسؤال الطفل عن الاصناف التى يفضل تناولها فى المدرسة مع طرح عدة بدائل حتى تكون له حرية الاختيار، ولابد من مراعاة الظروف المناخية عند إعداد الطعام فالبارد منه يفضل تقديمه فى الصيف، أما الساخن فيكون فى الشتاء، ومراعاة عدم نسيان الماء فى زمزمية مخصصة للطفل مع الطعام.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2016/09/25 07:31
    0-
    8+

    كل طفل بما يناسب حال اسرته وطعامهم فى البيت
    حبذا لو تبنت الدولة وجبة خفيفة شهية مكتملة العناصر الغذائية تقدم لجميع الاطفال حفاظا على صحة النشء،، مع تفادى جميع عناصر الفشل فى كل ماتم تقديمه سابقا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق