رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

إحذرى ملح السياحات

ولاء يوسف
يحتوى الملح على فوائد كثيرة ولا يمكننا الاستغناء عنه لأنه يعطى الطعام طعما جميلا.. ونرى كثيرا مشهد الملح المحمل على عربات “ كارو” فى المناطق الشعبية ويكون فى صورة “أشولة”، ويقبل عليه البسطاء نظرا لزهد سعره، ولا يخطر ببال أحدهم سؤال “ أهذا صحى أم لا؟ “.

وطبقا للقانون رقم 10 لسنة 1966 فإن ملح السياحات غير صالح للاستهلاك الآدمى وغير مطابق للمواصفات القياسية 273لسنة 2005 ، فهو متغير فى خواصه الطبيعية ويحتوى على شوائب وأتربة، ونسبة كلوريد الصوديوم به منخفضة، ويسبب أمراض كثيرة للكبد والكلي، وهو يتكون من الصوديوم والكلور “ كلوريد الصوديوم” .

د. محمود عمرو مؤسس المركز القومى للسموم وأستاذ الأمراض الصدرية بقصر العينى يحذرنا تحذيرا شديدا من ملح السياحات وبداية يعرف السياحات بأنها منخفض طبيعى للمياه بدون أمواج تتجمع فيها المياه المالحة والتى دخلت بملوثاتها وملحها الزائد تلك المنخفضات، و يظهر الملح على السطح من حرارة الشمس لتبخر الماء والذى نتج عنه ملح السياحات، وهو خلاصة المخلفات الذرية ومعادن ثقيلة ومذيبات وأسمدة، وجميع أنواع الملوثات البكتيرية والتلوث الزراعى والمبيدات والأسمدة، والتلوث الصناعى من جثث الحيوانات النافقة وتؤدى إلى نمو بكتيري. ويتأثر الجسم كله بملح السياحات وما به من ملوثات، ويختلف متوسط الثقافة والوعى من القاهريين عن باقى المدن.

وملوثات البحر الأبيض المتوسط فاقت نهر النيل، فيطل البحر الأبيض المتوسط على 12 مدينة كبيرة وعلى الأقل 400 مدينة أصغر,2000 مصنع كبير.

ويحذرنا د. عمرو من استخدام ملح السياحات نهائيا وعدم الإفراط فى استعمال ملح الطعام لأنه يؤثر على الكلى فتعجز عن التخلص من الفائض، وخصوصا فى الشتاء لقله العرق فى هذه الفترة، فيؤذى الجسم.

كما أن كثرته تؤدى لحموضة المعدة، ويمكن أن تؤدى إلى الإصابة بداء السكري، وننصح بالإعتدال فى تناول الملح فى الطعام للحفاظ على صحة الإنسان.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق