رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

متاعب الأقدام تبدأ بأحذية الطفولة

وجيه الصقار
أكد الأطباء أن 98% من الأطفال ولدوا بأقدام سليمة، لكن أكثر من 60% منهم يعانون فى الكبر من مشكلات وتشوهات فى القدمين بسبب عادات خاطئة بارتداء أحذية ضيقة، أو ذات كعب عال، وعدم اختيار الحذاء المناسب.. فى حين يعتقد البعض أن ارتداء حذاء بمقاس أكبر يساعد على نمو قدم الطفل ثبت علميا أن له نفس أضرار اختيار الحذاء الضيق، وأن نحو 70% من الأطفال يرتدون أحذية غير مناسبة لهم، فتحدث تشوهات خاصة فى الأصبع الأكبر للقدم لدى معظم الأطفال.

برغم إمكانية شراء الحذاء المناسب خاصة حذاء المدرسة الذى يرتديه الأطفال لساعات طويلة أثناء اليوم الدراسي، فالبعض يصر على مفاهيم غريبة فى اختيارهات للأطفال، مثل تصغير القدم للبنات. د. ماهر القبلاوى أستاذ ورئيس قسم العلاج الطبيعى بجامعة القاهرة يؤكد أن التشوهات التى تصيب القدم تكون عادة مصحوبة بآلام، وترجع فى الأساس لاختيار الحذاء الخاطئ فى أثناء فترة الطفولة، لذلك هناك عوامل يجب مراعاتها عند اختيار حذاء الطفل لحمايته من مشكلات تحتاج إلى تدخل جراحى عندما يكبر، فيتسبب اختيار الحذاء الضيق غير المناسب للطفل فى تأخير نمو قدمه فضلا عن حدوث تشوهات وآلام بالقدم تظهر كلما تقدم الإنسان فى العمر، فالخطأ فى اختيار الحذاء المناسب للطفل يرجعت للإعتماد على رأى الطفل فى مقاس الحذاء عند تجربته، فالطفل عادة يميل للحذاء الضيق، ويركز اهتمامه أكثر على اللون أو شكل الحذاء وليس لراحة قدمه بداخله، لذلك يجب على الأم والأب عدم الاعتماد على رأى الطفل فقط، ويجب تجربة السير بالحذاء لفترة، للتأكد من مناسبته ومتابعة طريقة تحرك الطفل به، ومن ضرورى مراعاة وجود فراغ مناسب لأصبع القدم الأكبر بداخله، بنحو 1-2ت سنتيمتر لإتاحة حرية حركة القدم داخل الحذاء، لأن الاختيار الخاطئ للحذاء يحدث تشوهات للقدم، ويظهر ذلك فيتالبروز العظمى فى أصبع القدم الأكبر.. وتنتشر هذه المشكلة بنسبة أكثر من 30 %بين الرجال والنساء فوق سن الخامسة والستين، ولا تقتصر أضرار هذه المشكلة على تشويه شكل القدم فقط، ولكنها تكون مؤلمة لدى النساء بصفة خاصة، وتستمر هذه المشكلة على مدار سنوات العمر بعد ذلك.ويضيف: إن سببا آخر لتشوهات القدمين هو اعتماد الفتيات فى سن المراهقة ومرحلة الشباب على أحذية الكعب العالى والذى يؤدى إلى زيادة تحميل الوزن على الجزء الأوسط من القدم، ومع زيادة الآلامت لدرجة كبيرة لا يمكن تحملها، يكون الحل بالتدخل الجراحي، لكن الجراحة لا تكون سهلة فى معظم الأحيان، لأن ضخ الدم فى القدمين يكون ضعيفاً عادة ويحتاج مكان الجراحة وقتا طويلا حتى يشفى فيحتاج المريض بعد الجراحة لفترة تتراوح مابين 4-6 أسابيع قبل أن يتمكن من ارتداء حتى الأحذية العادية مرة أخري، كما يمنع استخدام أحذية الكعب العالى تحت أى ظرف للسيدات بعد العملية الجراحية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق