رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

غرفة معيشة آمنة ومريحة

نورا عبد الحليم
حتى القرن العشرين لم تكن غرف المعيشة متعارفا على وجودها فى المنزل مثل غرف النوم والطعام والصالون وغيرها.. أما اليوم فتعتبر غرفة المعيشة هى الغرفة الرئيسية فى المنزل والتى تجتمع فيها الأسرة.. لذلك يجب أن تتمتع بجميع ملامح الإسترخاء والراحة.

هذا ما يؤكده مهندس الديكور هانى الشافعى ويضيف قائلاً: إن الخصوصية التى تتمتع بها هذه الغرفة تتيح لك وضع جميع لمساتك الخاصة التى تناسبك وتلبى متطلبات أسرتك بلا قيود أو حدود.. وقد تتضمن هذه المتطلبات وجود عدد من الأجهزة مثل التليفزيون والتليفون والكمبيوتر.. حيث يبقى لك الخيار بوضعها فى الخزائن الخشبية بحيث لا تظهر الأجهزة إلا فى أوقات استخدامها، أو اختيار خزائن زجاجية التى تضفى على المكان أناقة دون أن تخفى الأجهزة عن الأنظار.

الإضاءة

ولإضافة المزيد من الحيوية للمكان يمكنك التركيز على توزيع النباتات الخضراء فى أركان الحجرة وأيضاً توزيع الضوء الطبيعى الذى يصل عبر النوافذ صباحاً، والضوء الصناعى ليلاً ليتم توجيههما بشكل مناسب لا ينعكس على شاشة التليفزيون ويساعد فى الوقت نفسه على الرؤية الجيدة والقراءة والاسترخاء.

ومن الأهمية بمكان أيضاً مراعاة الألوان والخامات التى نستخدمها فى غرفة المعيشة، وأيضاً مراعاة نوع الأثاث والمقاعد المستخدمة، فينبغى أن تكون مريحة لتناسب دور الحجرة الأساسى وهو الاسترخاء لعدة ساعات فى جوعائلى حميم، ويفضل أن يجمع بين الناحية الجمالية والعملية وذلك بحكم استخدامها بشكل يومى ومن عدد كبير من الأشخاص، وبالتالى تعرضها أكثر من غيرها من الغرف لعواقب الإستخدام المستمر خاصة فى حالة وجود أطفال.. فمن المهم أن يكون كل شيء حولهم آمنا وبعيدا عن متناول أيديهم، بحيث يبعد عنهم ما يخشى من مخاطره، كالقطع القابلة للكسرمثل الفازات أو الفخاريات، والأدوات الحادة (كزوايا بعض قطع الأثاث)، ومصادر الكهرباء...إلخ.

الأريكة

ومن المفترض أيضاً أن تخططى جيداً قبل شرائك للأريكة فى غرفة المعيشة، ومدى الحاجة إليها ومناسبتها لحجم الغرفة، وينصح بأن يتم تجربة الجلوس عليها فى المعرض قبل شرائها للتأكد من جودتها والتأكد من أن المساند والحشو مريح وهو ما يناسب غرفة المعيشة، لذا يجب أن تتصف الأريكة بالمتانة والراحة والاتساع. ويجب مراعاة الانسجام والتناسق بين الأريكة والغرفة من ناحية الحجم والشكل واللون.. فإذا كانت الأريكة كبيرة ورغبنا فى أن تبدو أصغر حجماً يمكن أن نضيف لها بعض الوسائد، إما إذا كانت صغيرة فمن المفيد تجنب هذه الإكسسوارات.

أما بالنسبة لاختيار الألوان فالفاتحة منها مناسبة فى الغرف الصغيرةص أما الغرف الواسعة فتعطى حرية فى اختيار التصميم أكثر، وذات النقوش والألوان، وإضافة الإكسسوارات من وسائد وغيرها يزيد من جمال الأرائك.

الألوان

يجب مراعاة تناسق الألوان بشدة، إذا كانت الغرفة مظلمة نوعا ما، وعندها نستخدم الألوان الفاتحة للجدران والأرضيات، أما إذا كانت الإضاءة قوية فالمجال أوسع لاستخدام الألوان الفاتحة أوالقاتمة.

ويفضل إذا كانت الغرفة مفتوحة على باقى المنزل اختيار الألوان المحايدة لمعظم الأسطح كالجدران والأرضيات. أما أقمشة الستائر والتنجيد فينصح بالأنواع ذات الخطوط البسيطة.. فالأقمشة المزركشة والمعقدة التصميم غير عملية ولا تناسب الغرف المستخدمة من قبل الأطفال بشكل يومي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق