رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كيف نتخلص من كتب العام الماضى؟

> سالى حسن
فى أثناء الدراسة تتراكم فى بيوتنا كميات كبيرة من الأوراق والكتب الخاصة بأولادنا، وتتضاعف المشكلة إذا تواجد أكثر من طفل فى المنزل.

ولذلك قامت شيرين عز الدين مؤسسة موقع وبرنامج «إدارة البيت» بتقديم نصائح عملية للأم للتخلص من كراكيب الأوراق وإعادة التنظيم إلى الأدراج والدواليب بعد انتهاء الدراسة..

ولكن فى البداية توضح سبب المشكلة وهو عدم التعامل مع هذه الأوراق فورا بعد بدء الدراسة، فتتراكم لتملأ الأدراج، وتستغل مساحات كبيرة من منازلنا بلا داع، لذلك الأفضل هو تنظيمها بسرعة قبل إلقائها فى أى مكان وقبل أن تتحول لمشكلة وعدم تأجيلها بحجة الوقت أو غيره، فكلما تأخرنا فى التنظيم تزداد وتتعقد المشكلة ويصعب الحل. وتضيف: إذا تم التعامل مع الأوراق الدراسية بتنظيمها وتحديد مكان لكل مادة منذ أول يوم فى الدراسة وطوال العام (مثلا بحفظ كل نوع من الأوراق والمواد مع بعض) سيسهل هذا كثيرا عملية الجرد والتخلص منها فى آخر العام الدراسي.

وهناك أدوات مطلوبة لإنجاز هذه المهمة وهى كرتونة المهملات (أو كيس كبير) لما سيتم التخلص منه، ومثلها لما سيتم الاحتفاظ به، وأخرى لما سيتم التبرع به أو إعطاؤه لأحد الأصدقاء أو الأقارب، وحوافظ بلاستيكية لحفظ الأوراق السليمة.. سيتكون عندنا فى النهاية 4 مجموعات:

أولا: الكتب الدراسية ومنها كتب الوزارة، ويتم فرز الكتب (حسب المرحلة الدراسية إذا تواجد أكثر من مرحلة)، وتقسيمها إلى مجموعتين الأولى لمواد الترم الأول والثانية لمواد الترم الثانى (إذا لم يكن تم ذلك فعليا مع انتهاء الترم الأول) ثم تحفظ كل مجموعة فى كيس مدون عليه العام الدراسى (على سبيل المثال 6 إبتدائي- ترم أول) ويحدد بعد ذلك إذا كانت ستحفظ أم سيتم إعطاؤها لشخص ما.

وبالنسبة للكتب الخارجية يتم التعامل معها مثل كتب الوزارة ووضعها فى مكان أو ضلفة خاصة بالكتب الدراسية. ولا داعى لحفظ الكتب الدراسية لأنها تسلم لكل طالب، ويمكن بدلا منها الاحتفاظ بالكتب الخارجية لمراجعة بسيطة فى الصيف أو خلافه.

ثانيا: الأوراق والملازم: تتعدد وتختلف الأوراق التى نجدها لدينا، ويكون الجرد حسب النوع، فإذا كانت تخص الشرح أو ذات أهمية لشخص آخر بعد ذلك فيتم حفظها فى حافظة خاصة بهذه المادة فقط، ثم تضاف هذه الحافظة لمجموعة الكتب التى سيتم الاحتفاظ بها إن وجد. فإذا كانت أوراقا مستعملة فالطبيعى هو التخلص منها فورا، فتوضع فى كرتونة المهملات، والأوراق المصورة أو الخاصة بالطابعة، أحيانا تكون سليمة ومتماسكة ونظيفة من الخلف، وهنا يمكن حفظها أو حفظ بعضها لإعادة الاستخدام فى الطابعة، ويتم حفظها فى كرتونة أو درج أو سلة خاصة.

ثالثا : الكراسات والكشاكيل مثل الكراسات التى يتم استعمالها أيضا إلى كرتونة المهملات فهى قد أدت الغرض منها وانتهى أمرها، ويلاحظ إعادة استخدام الجلاد إذا كان نوعه مخصصا لذلك وما زال سليما. تقطع أى أوراق بيضاء سليمة داخل الكراسة قبل رميها وحفظها فى ملف خاص لإعادة استعمالها كمسودات للمذاكرة فى العام القادم.

رابعا : الأدوات المكتبية: فكل ما تبقى هذا العام من أقلام وجلاد وغيرها تحفظ فى علبة خاصة أو بالدرج الخاص بالأدوات المكتبية حتى العام القادم. وأحيانا يوجد عدد كبير من الملفات الشفافة بحالة سليمة وربما ممتازة، يمكننا فكها وحفظها أيضا لإعادة الاستخدام فى كيس خاص داخل درج الأدوات المكتبية. المهم هو تجميع وحفظ المتشابه معا.. وحفظ كل ما يخص الدراسة فى مكان واحد حتى يمكن الرجوع إليه بسهولة وقت الحاجة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق