رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الغزو الأزرق... لأحمد يوسف

> رانيا الدماصى
إطلالة جديدة من نبع الفنون ..محاطة بمزيج من الإبداع التشكيلى والتمرس التقنى، جاءت لتحاكى فكرا معاصرا فى تناول التكنولوجيا الالكترونية وما قد تشكله من خطورة تهدد الإنسان تفوق نفعها عليه.

تحت عنوان «الغزو الأزرق» قدم الفنان أحمد يوسف، بقسم الجرافيك شعبة التصميمات المطبوعة بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان، مشروع تخرجه والذى حاز على المركز الأول وتقدير امتياز، حيث تناول العمل برؤية ميتافيزيقية مرتبطة بالتراث الشعبى وميثولوجيا المصرى القديم ومرتكزة أيضا على الخيال العلمى.، تم تنفيذ المشروع على مساحة ثلاثة أمتار ونصف عرض ومترين ارتفاع. وقد استخدم فى التنفيذ الأحبار الملونة على الورق جانحا إياها للمجموعة الزرقاء لدلالتها على التكنولوجيا ومدى ارتباط التكنولوجيا بها. مزج الفنان بين التراث الشعبى والحضارة المصرية القديمة مع المعالجات الالكترونية، حيث شكل ذلك المزج بوصلة الفنان فى تنفيذ العمل واستكمال الرؤية.

ويقول أحمد يوسف: ظهر فى القرن العشرين اتجاه علمى يسعى لتزويد الآلات بمعالجات ذكية ومستشعرات الكترونية تدرك وتتخذ القرارات وفقا لشعورها الالكترونى وهذا ما اطلق عليه العقل الالكترونى، ولكن بدلا من ان تمثل تلك المعالجات نفعا للإنسان فى مواجهة البيئة، أصبحت تشكل الخطر الأكبر عليه حيث يتناول العمل ما ان تحققت تلك المخاوف من إدراك الآلة خطورة الإنسان على البيئة وإصدار الأوامر بالسيطرة على الأرض، وان تتحد الاشياء وتتشكل فى هيئة أفراد ومركبات تساعد فرض السيطرة وإنهاء الحياة البشرية وتهجينها جينيا بالمعالجات الالكترونية، ساعد فى تنفيذ العمل واكتمال الرؤية الفنية الدكتور صلاح المليجى الأستاذ بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة بالزمالك والدكتورة فاطمة عبدالرحمن الأستاذ المساعد بقسم الجرافيك بالكلية، وقد جاء التأثر بالفنان هيرونيموس بوش الفلمنكى صاحب اكبر خيال خصب فى تاريخ الفن والذى كان مزامنا لعصر النهضة الايطالى فى تكويناته المزدحمة الرصينة والمتوازنة وفى إعادة فك وتركيب العناصر واتحادها مكونا أشكالا أخرى. وعن رواد الفن المصرى جاء تأثر أحمد يوسف واضحا بالفنان عبدالهادى الجزار فى رؤيته السريالية فى مجموعة الإنسان والتكنولوجيا وخيالاته المرتبطة بالتراث الشعبى، فضلا عن تأثره بالدكتور أحمد نوار الأستاذ بقسم الجرافيك بالكلية وذلك من خلال مجموعاته عن الإنسان والطاقة والمجسمات ورؤيته المرتبطة بالخيال والمزج بين المعاصرة والهوية. شارك الفنان فى العديد من الفعاليات الفنية، كما حصل على عدة جوائز منها، جائزة الشارقة للإبداع «المركز الأول رسم على مستوى جامعات الجمهورية»، جائزة الفنان حسنى البنانى، جائزة تشجيعية فى صالون الجنوب الدولى، جائزة المركز الأول رسم على مستوى جامعة حلوان ومرشح لتمثيل مصر فى الدورة الفرانكفورتية العالمية فى مجال الرسم 2017.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق