رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«عزبة الصفيح « أخطر المناطق

بنى سويف :مصطفى فؤاد
عزبة الصفيح ببنى سويف
فى محافظة بنى سويف يوجد 17 منطقة عشوائية بالمدن المختلفة، منها 2 فى بنى سويف و6 فى اهناسيا و2 فى الفشن و6 فى ناصر ومنطقة واحدة فى ببا، أما مدينتا الواسطى وسمسطا فلا يوجد بهما مناطق عشوائية.

وتعتبر منطقة عزبة الصفيح التى يطلقون عليها » شق الثعبان« أخطر وأهم المناطق العشوائية كونها تقع داخل عاصمة المحافظة وتقترب من العديد من المواقع الحيوية المهمة داخل المدينة ولا تبعد عن ديوان عام المحافظة القديم سوى مسافة 300 متر تقريبا،ً ومساكنها عبارة عن صفوف متلاصقة لا يفصل بينها أى فراغات وعرض شوارعها لا يتعدى نصف المتر إلى جانب وجود منحنيات بها ويعانى أهلها مشكلات عديدة ترتبط بظروف الحياة اليومية، حيث إن سكانها يعيشون فى حجرات منفصلة ودورات مياه مشتركة مما يترتب عليه العديد من المشاكل مثل طفح الخزانات المستمر ورشح المياه بالشوارع وانتشار أكوام القمامة إلى جانب مخلفات المواشى والأغنام والحشرات الضارة التى ادت الى انتشار العديد من الأمراض والأوبئة بين سكان تلك المنطقة مما يعد افتقارا الى الحد الأدنى من الحياة الآدمية.

هذا ما أكدته الدراسة التى أعدتها الدكتورة علية حسين أستاذة الأنثربولوجيا بكلية الآداب جامعة بنى سويف حول أنماط وأسباب ظهور العشوائيات، أضف إلى ذلك عدم توافر وسائل الأمن والأمان خاصة وقت حدوث الكوارث لا قدر الله مثل صعوبة دخول سيارات الاطفاء عند اندلاع حريق لإمكانية السيطرة عليه، حيث ان ضيق مساحة الشوارع والتخطيط السيئ لهذه الأماكن يؤثر على امكانية ونجاح عمليات الانقاذ ومجابهة الكوارث وهذا التخطيط السيئ لهذه المناطق نتاج تراكمات سنين من الإهمال وعدم الاكتراث والاهتمام بتلك المناطق التى أطلق عليها بالفعل (القنابل الموقوتة) .

ولكن بادرة أمل جديدة دبت فى نفوس أهالى بنى سويف بعد أن وضعت الدولة خطة قومية لتطوير المناطق غير الآمنة ووجهت جميع جهودها وجهود الجهات المانحة لوضع تطوير المناطق غير الآمنة كأولوية أولى والتأكيد على أن خطة الدولة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية خلال المرحلة الحالية تأتى فى إطار تنفيذ المرحلة القومية من الخطة القومية لتطوير المناطق غير الآمنة للانتهاء من تطويرها على أملاك الدولة بمشاركة مجموعة من المتخصصين من الهيئة العامة للتخطيط العمراني، وزارة التنمية المحلية ، وزارة الإسكان، وزارة التخطيط والتعاون الدولى ، ممثلين عن منظمات المجتمع المدنى و بعض الخبراء من الجامعات المصرية ومركز بحوث البناء .

وبدأت الخطة فى بنى سويف والمدرجة بالخريطة القومية بتطوير عزبة الصفيح وثلاثة أسواق عشوائية بمركزى بنى سويف وببا بتكلفة تزيد على 46 مليون جنيه والمدرجة فى الخطة الاستثمارية للعام المالى 2015/2016، بالإضافة إلى تحديد مهام الأطراف فى مشروع التطوير وبحث المعوقات التى قد تواجه تنفيذ المشروع مع طرح بعض الاقتراحات التي تسهم فى تنفيذ أعمال تطوير العشوائيات بالمحافظة، بالإضافة إلي دراسة إمكانية وضع خطة متكاملة للتعامل مع ملف العشوائيات.

وجاءت زيارة الدكتور أحمد عادل درويش، نائب وزير الإسكان للتطوير الحضرى والعشوائيات، يرافقه وفد من الوزارة لمتابعة الموقف التنفيذى لخطط الوزارة فى تطوير المناطق العشوائية فى بنى سويف والاطلاع على آخر المستجدات فى تطوير هذه المناطق لتبعث بالثقة والجدية من قبل الدولة فى تنفيذ المشروع.

وقال درويش إنه سيتم البدء فى تطوير منطقة عزبة الصفيح حسب جدول زمنى محدد واعتبارها نموذجا أول للتطوير والعمل على تنفيذه فى باقى المناطق، كما تمَّ عرض موقف الأسواق العشوائية بمدينة بنى سويف وهى »سوق بدرخان وسوق على شارع صلاح سالم وسوق المديرية» حيث وجَّه نائب الوزير بسرعة إعداد خطة التطوير والبدء فى تنفيذها .

من جانبه أكد المهندس شريف حبيب، محافظ بنى سويف، أهمية تنفيذ أعمال تطوير العشوائيات على مراحل تبدأ بمساحات صغيرة من خلال إعداد نموذج استرشادى تراعى فيه كل الجوانب الاجتماعية والاقتصادية لسكان المناطق التى تتم فيها عملية التطوير بالإضافة إلى إيجاد مناخ لهذا النموذج يسمح بعلاج بعض القضايا الاجتماعية التى تظهر بشكل واضح فى المناطق العشوائية من أهمها قضايا محو الأمية والتسرب من التعليم و الحد من البطالة وغيرها مما يسهم فى كسب ثقة المواطن وتحفيزه نحو الإسهام فى عملية التطوير بالإضافة إلى مراعاة تنفيذ بعض البرامج الاجتماعية والاقتصادية لرفع المستوى المعيشى للسكان وإعطاء الأولوية لأبناء وسكان المنطقة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق