رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«سـر» أزمة الأنابيب !

تحقيق ــ عباس المليجى
مع اقتراب عيد الأضحى المبارك تصاعدت أزمة نقص أسطوانات البوتاجاز فى عدد من مناطق وأحياء القاهرة الكبرى والمحافظات خلال الأيام الماضية ، وامتدت طوابير المواطنين أمام المستودعات بصورة غير لائقة لمسافات طويلة .

تحقيقات ( الأهرام ) تابعت أزمة اختفاء الأنابيب واستمعت إلى استغاثات المواطنين وردود المسئولين عن أسباب عدم وجود أسطوانات البوتاجاز وارتفاع أسعارها .. التفاصيل فى السطور التالية..

بداية يقول مصطفي عبد الله موظف - أزمة الأنابيب وراءها مافيا ( السريحة) الذين يسيطرون على بعض المستودعات ويحصلون على كميات كبيرة من الحصة التى تصل إليها ليقوموا بتوزيعها على أصحاب المصانع بأسعار باهظة مما أثر عليهم بشكل كبير فى الحصول على أنبوبة.

وعبرت هند إسماعيل ـ موظفة ـ عن غضبها بسبب نقص اسطوانات البوتاجاز وارتفاع أسعارها بصورة غير مقبولة لدى المواطن ، وطالبت الحكومة بالتصدى لجشع التجار واصحاب المستودعات والسريحة واعتبرتهم أنهم وراء أزمة الأنابيب .

وقالت إيمان عبد الرحمن مدرسة إن الأزمة فى هذا التوقيت تؤثر على حياة المواطنين، فسعر الأسطوانة يصل فى مناطق الهرم إلى 60 أو 70 جنيها.

أما محمود الهنيدى ـ مندوب مبيعات ـ فيرى أن التجار والبائعين هم السبب فى افتعال الأزمة وعمليات تهريب الأنابيب لبيعها فى السوق السوداء من أجل جنى الأموال على حساب المواطنين، كما أن أصحاب المستودعات يتلاعبون فى كميات الحصة وتوزيعها على الباعة الجائلين لتحقيق هامش ربح مرتفع للغاية مقارنة بسعر بيعها بالسوق الرسمية.

من جانبها تقول منى عبد اللطيف ـ موظفة ـ إنه رغم جهود الدولة فى توفير متطلبات المواطنين إلا أن الفساد ما زال موجودا داخل بعض الأشخاص الذين ينهشون فى جسد المجتمع . أنبوبة البوتاجاز وصل سعرها إلى 70 جنيها في القاهرة الجديدة .. بهذه الكلمات عبر أحمد إبراهيم مهندس عن ارتفاع أسعار الأسطوانات بصورة كبيرة وفى نفس الوقت لم يتمكن من الحصول عليها بسبب نقص الكميات التى تصل إلى منطقة التجمع الأول .

انفراجة كبيرة

وأكد كمال الدالى محافظ الجيزة أن الأيام القادمة ستشهد انفراجة كبيرة فى أزمة الأنابيب التى تعانى منها المحافظة نتيجة نقص الكمية المعروضة وطمع وجشع بعض الموزعين وتلاعب الباعة الجائلين بأسعارها . و أنه طلب من وزارة البترول زيادة حصة المحافظة من أنابيب البوتاجاز لمواجهة الطلب المتزايد مع دخول عيد الأضحى المبارك ، مشيرا إلى أن أجهزة الرقابة والتفتيش تكثف من حملاتها لمواجهة التلاعب الذى يقوم به البعض ومواجهة رفع الأسعار. وإنه قام بتنفيذ حملات تفتيشية مفاجئة على منفذ توزيع بمركز أوسيم أشرف خلالها على التوزيع منعا لاستغلال التجار للأزمة وارتفاع أسعارها على المواطنين.

زيادة الطلب

وعلق د.حسام عرفات رئيس شعبة المواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية قائلا : إن هناك نقصا محدودا فى أنابيب البوتاجاز في بعض المحافظات ولم يصل النقص إلى مرحلة ازمة، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي في وجود اختناقات في بعض المناطق والمحافظات والمدن هو زيادة الطلب فى هذا التوقيت من جانب المواطنين للحصول على الأنابيب خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك ، و أن زيادة الاستهلاك وراء الاختناقات الحالية وبعض المواطنين يسارعون في تخزين الأنابيب بالإضافة إلى مافيا السريحة الذين يتلاعبون بأسعار البيع للمواطنين .

وكشف عن أن الأزمة الآن مفتعلة وعارضة لأننا مازلنا في فصل الصيف ولم يبدأ فصل الشتاء التي يزداد فيه استخدام اسطوانات البوتاجاز ، وطالب المواطنين بعدم تخزين اسطوانات البوتاجاز أو المتاجرة بأسعارها فى السوق السوداء .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق