رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«مخلفات البناء» تعتدى على الطرىق

مخلفات البناء أصبحت من المشاكل التى تؤرق الأحياء وتعرض رجالها للتعدى من بلطجية عربات الكارو الذين يحاولون التخلص من حمولتهم على حساب الطريق دون مبالاة مما يعوق المرور وحركة المواطنين .

ويطالب الأهالى رؤساء الاحياء بضرورة تكثيف حملات المرافق طوال الليل لضبط المخالفين ، وطالبوا بتشديد العقوبات للحفاظ على المظهر الحضارى والبيئة.

يرى ابراهيم صابر رئيس حى مصر الجديدة ان عقود التخلص من مخلفات البناء الناتجة عن أعمال الحفر والهدم ، وإعداد وتجهيز المبانى لابد أن تكون من ضمن مستندات الترخيص التى يستخرجها صاحب العقار ، فيتم التعاقد مع هيئة النظافة لتقوم بنقل المخلفات للأماكن المخصصة لها مقابل رسوم تأمين محددة وذلك بالتعاون مع الحى ، ولكن هذا لم يحدث ولم يتبعه المقاولون واصحاب الشقق، رغم إصدار المحافظ قرارا بمصادرة العربة التى يتم ضبطها خلال إلقاء المخلفات فى الشارع ودفع غرامة من 5 آلاف الى 10 آلاف جنيه، ولكن يصعب عمليات الضبط لأن المخالفين يقومون بالقائها بعد منتصف الليل ويهربون فى دقائق معدودة.

وأضاف اسماعيل عبدالواحد رئيس حى الهرم ان ازمة المخلفات مشكلة عامة فى اغلب الاحياء وتحتاج لمنظومة محكمة ومشاركة الامن لحماية رجال الحى من تطاول البلطجية الذين يقومون بإلقاء المخلفات فى وسط الشارع ، ويعتبر طريق المريوطية مثالا صارخا لغلق الشارع وكلما تم رفع كتل هدم ضخمة وفتح الشارع يعود كما كان.

أهالى الحى

وأشار الى أن الحل يحتاج لمنظومة متكاملة لمراقبة الشارع باستمرار، وتعاون اهالى الحى فى الابلاغ عن المخالفين، والمتابعة مع رجال الامن خاصة بعد تعرض موظفى الحى للتعدى واحداث شغب عند ضبط احدى العربات .

ويؤكد اللواء اسامة هلال رئيس حى المقطم أن هناك اماكن محددة لمخلفات البناء ولكن بعض المواطنين يفضلون القاءها فى اقرب مكان حتى لا يتحملوا رسوم نقلها ، والامر الاصعب القاء المخلفات على الكبارى وفى الطرق الرئيسية مما يسبب عرقلة الطريق ووقوع الحوادث ومن اهم الشوارع التى نعانى فيها فى حى المقطم شارع 17 والخزان ، ولهذا طالبت بتكثيف الحملات الليلية لضبط هؤلاء الذين يضرون المواطنين والبيئة .

أما عن آراء المواطنين ، فيقول محمد جابر - عامل بمستشفى اليوم الواحد فى شارع بورسعيد - نعانى كثيرا من هذا الموضوع خاصة تلال الهدم والرتش أمام المستشفى مما يسبب الضيق والازدحام للمرضى ، ويصعب عملية السير ، فإن هذا المنظر امام مستشفى يعتبر أسوأ ما يمكن خاصة أنه طريق عام .

وأضاف اسلام محمد : أصبحت هذه المشاهد ثابتة فى شارع بورسعيد ، ويتكرر التعدى على الشوارع وتخريبها خاصة أنها تؤدى الى شدة الازدحام حتى يصل الشارع ان يسير فيه سيارة واحدة .

دخول المدارس

وفى شارع مصر حلوان الزراعى أمام مدرسة دار السلام الاعدادية بنين تتكرر الشكوى والعناء ، حيث تقول مريهان عز الدين : نشتكى كثيرا من مخلفات البناء التى نراها يوميا وزيادتها بشكل ملحوظ خاصة أمام المدرسة ومع دخول المدارس فإن الطلاب سوف يعانون بسبب هذا المنظر مما ينشر بينهم المرض والاتربة ، ويزيد من الحوادث بسبب تضييق الشارع وخروج الطلاب وسير العربات .

وتستمر الشكوى من كثرة المخلفات خاصة فى الهرم وترعة المريوطية، حيث يقول محمد الامير سائق تاكسى ، هناك تلال قمامة وردم رهيب على جانبى الطرق والعربيات تسير بصعوبة ونواجه كثيرا من البلطجة فى محاولة الامساك بهم.

وأضاف ابراهيم أحمد : يجب الاعتناء بالشوارع خاصة طريق المريوطية الذى يحدث فيه كثير من المشاكل ويجب على المحافظة ورؤساء الحى والامن والمواطنين التعاون حتى نقضى عليها تماما.

فى منطقة اخرى امام مسجد مدينة بيتشو سيتى بزهراء المعادى تقول أمنية عبد الحميد : هذه المخلفات تتسبب فى تشويه المنظر وتفسد الشارع ونتضايق كثيرا بسبب هذه التلال ولابد من المتابعة للمحافظة على المدينة لأن الاهمال يزيد من الفساد والتعدى على الطرق.

وأضاف ريان محمد : لا يجب تشويه المنطقة بهذا الشكل فانه يزعجنا دائما خاصة على الطريق العام والطريق المؤدى الى الدائرى ، وأيضا يشوه بعض المواطنين الاشجار ويقومون بالتعدى على الارصفة وتكسيرها . نتمنى ان تضع حلا لهؤلاء المستهترين والحد من هذه الظاهرة قبل ازديادها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق