رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

البيئة الشاعرة التى أحاطت بالرسول

محمد شعير
الأمر المهم الذى ربما أغفله الباحثون فى حديثهم عن الشعر العربى، وموقف الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم منه، هو أن النبى قد نشأ فى بيئة شاعرة، حيث كان جده عبدالمطلب شاعرا، وعماه الزبير وأبو طالب شاعرين، وعماته أم حكيم وصفية وعاتكة وأروى شاعرات، وكذلك أبناء عماته وأعمامه، بل إن هناك أشعارا تنسب إلى آمنة بنت وهب أم النبى، وكذلك لأبيه عبدالله بن عبدالمطلب.

هذا ما يؤكده الإذاعى الدكتور جمال حماد فى كتابه «المختار من أشعار الصحابة الأخيار» الذى كتب مقدمته الشاعر الكبير فاروق شوشة، مشيرا إلى أن الرسول قد استمع إلى الشعر، واستحسن بعضا منه، كما نفر من بعضه، وموضحا أن الدكتورة إخلاص فخرى، قد قسّمت النظرة النبوية للشعر، فى كتابها «الإسلام والشعر» الصادر عام 1992، على طريقة الفقهاء والمحدّثين، إلى مواقف ثلاثة، وهى الكراهة والموضوعية والترحيب.

وبينما يقدم الكتاب مختارات من أشعار 19 صحابيا، منهم 4 شاعرات، يقول المؤلف إنه لم تنقطع صلته بالتراث العربى والإسلامى، وإنه منذ بداياته الإعلامية قدّم عدة برامج عن الصحابة وأخبارهم، منها «كتّاب النبى» و«شعراء فى محراب النبوة» وغيرهما، وأن هذا الكتاب هو حصيلة جهد دام 16 عاما، إذ لم يكن يعرف شيئا عن شعر الصحابة، إلا شعر حسان بن ثابت الأنصارى، بوصفه الأكثر شهرة، فعمد إلى المطالعة والبحث والدرس وطلب المراجع، فهاله ما رأى من أشعار كثيرة ومتميزة.

ويقول فاروق شوشة فى مقدمة الكتاب، إن هذا الكتاب فصل من فصول ديوان الشعر العربى، يكشف عنه ويوثقه ويبوّبه ويحسن إخراجه المؤلف الدكتور جمال حماد، ليتيحه لقارئ هذا الزمان لأول مرة، فى هذه الصورة الشاملة التى حرص فيها على غاية الاستقصاء وإدراك كل ما يمكن إدراكه، وله يعود فضل معرفتنا بالعديد من الشعراء الذين نسمع عنهم لأول مرة، ولم تتسع لهم كتب تاريخ الأدب والشعر، ولم تهتم بحصرهم، والتمثيل لشعرهم، كما جاء فى هذا الكتاب.

ويوضح شوشة أن المتأمل فى هذه المختارات يرى أنها تدور حول أمور ثلاثة: انتصار الإسلام وانتشاره، والتصدى لخصومه ومعارضيه، وتصوير الحزن الغامر والإحساس العميق بالفجيعة، عند وفاة الرسول الكريم، وهو الحدث الذى أنطق كثيرا من عشيرته وأهله وصحابته بالشعر، ولم يكن يعرف عنهم قوله من قبل.

وبينما أشاد الشاعر محمد أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية بهيئة قصور الثقافة، ناشرة الكتاب، بالجهد البحثى المبذول فيه، أشار إلى تطلعه إلى قيام المؤلف بإعداد دراسة فنية لخصائص هذا النتاج الشعرى، مع تسليط الضوء بشكل أكبر على شعر الصحابيات، ومنح مساحة أكبر للنساء الشاعرات، ضمن الطبعة الثانية من الكتاب، لما فى ذلك من عظيم الدلالات.





الكتاب: المختار من أشعار الصحابة الأخيار

المؤلف: د. جمال حماد

الناشر: هيئة قصور الثقافة 2016

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق