رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بأقلامهم
ملكة جمال .. ولكن

د. وليد نادى
تم الإعلان مؤخراً على شبكات التواصل الاجتماعى عن مسابقة ملكة جمال مصر لذوى القدرات الخاصة؛ الأمر الذى أحدث ضجة وتفاعلاً كبيراً بين هؤلاء الأفراد وذويهم وكل المتابعين والمهتمين بهم.

وأنا لست ضد هذه الدعوة أو المسابقة ولا أشكك فى نوايا من يتبنونها أو يقفون وراءها رغم إنى لا أعلمهم، الفكرة فى مضمونها جيد وتحمل معانى إنسانية جيدة، وتعد كذلك خطوة على دمج هؤلاء الأفراد فى المجتمع، وكذا الاستمتاع بحياتهم كغيرهم من العاديين فى المجتمع فى ظل عقود من التهميش والأفكار والممارسات السلبية تجاههم.

ولكن لدى بعض التساؤلات والمخاوف منذ أن سمعت عن هذة المسابقة ومنها ما هو التصور العام لمنظمي هذه المسابقة؟ وماذا عن العدد الضخم من المتسابقات اللاتى تقدمن لها من محافظات مصر المختلفة حتى هذه اللحظة؟.

وفى ظل عدم وجود شروط للمسابقة سوى إرسال صورة شخصية وأن يكون السن من 10 إلى 23 سنة وشهادة ميلاد! أيضاً كيف نجمع بين الإعاقة الذهنية والحركية والصم وضعاف السمع والتوحد وقصار القامة فى مسابقة واحدة؟ وممن تتكون لجنة التحكيم؟ وكيف سيتم الفرز والتصنيف؟ على اساس الجمال أم من خلال القدرات والمهارات أم ماذا؟ وماذا أيضاً عن البنات اللاتى سيخرجن من تصنيف السابقة، ماذا سنقول لهن؟.

وغيرها من التساؤلات التى تحتاجاجابة واضحة واتمنى أن يلتفت إليها القائمون على هذه المسابقة أتمنى ألا نسرف فى الشفقة والعطف على ذوات القدرات الخاصة حتى لا تتحول النعمة إلى نقمة وبدلاً من أن نرسم البسمة على شفاههن نؤذنهن نفسياً وهن لسن فى حاجة إلى ذلك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق