رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فن نحتى جديد لخدمة قضايا الوطن

حنان النادى
حينما يشارك الفنانون التشكيلون المجتمع فى آلامهم، ويحاول الحد من آثارها، ينالون كل التقدير والرفعة، هكذا كانت رؤية الفنان المهندس مجدى عبدالعظيم الجمل، الذى تفرد بفن النحت داخل الزجاج، ولاقى فنه إعجاب كل من شاهده فى جميع الدول التى عرض فيها أعماله،

حاول بفنه التخفيف من آثار كارثة الطائرة الروسية على السياحة فى مصر، فبادر بإقامة معرض فى روسيا، عرض خلاله تماثيل نحتية، لبعض الشخصيات الروسية منها الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، والملكة كاترين إمبراطورة روسيا الثانية عشرة وغيرهم، ونجح فى جذب الانتباه حيث حضره رواد الفن من جميع أنحاء العالم، الذين أشادوا جميعا بأعماله.. لذا نحاول إلقاء الضوء على هذا الفن الجديد، والدور الذى يمكن أن يقدمه للمجتمع!!

حاليا الفنان المهندس مجدى عبدالعظيم الجمل بصدد تجهيز معرض فى فرنسا، سيضم العديد من الأعمال، منها نحت داخل زجاجة للطفلة الفرنسية الجزائرية جومانة « 4 أشهر» اصغر ضحية فى الطائرة المصرية التى سقطت فى البحر المتوسط، وعدة منحوتات لـمعالم فرنسا الشهيرة...

يقول الفنان مجدى الجمل: تمنيت منذ الطفولة أن أكون كاتبا مشهورا، وكنت اهوى القراءة، وفى أحد الأيام قرأت كتابا للراحل عباس محمود العقاد، فحواه ان الكاتب يجب أن يتميز بعقلية خاصة تعطى علما وفكرا، من وقتها تغيرت احلامى واتجهت إلى الفن، واستقر بى الأمر فى مركز ثقافة شبين الكوم، حيث رسمت العديد من اللوحات واشتركت فى الكثير من المعارض، بعدها سافرت إلى هولندا حيث عملت رساما وصممت الكثير من ديكورات المطاعم والمحلات، ثم ذهبت إلى النمسا، وفى فيينا صممت واجهة نحت بارزة لكافتيريا أصبحت حديث فيينا بالكامل، كما أن لى أعمالا فى بلجيكا وبلغاريا، ثم عدت الى مصر.

بداية هذا الفن الجديد، كانت فى عام 2009، أثناء إقامة معرض بمدينة دهب، لاحظت انتشار لزجاجات جميلة ملقاة فى كل مكان، فأخذت بعضها وعكفت لمدة عام على إجراء تجارب للخروج بأشكال نحتية منها، حتى تمكنت وقتها من عمل نقش على جدار الزجاجة من الداخل بالشنيور وتوالت الأعمال، وقمت بعمل العديد من البورتريهات لشخصيات عديدة بأسلوب الحفر داخل الزجاجة، منها السادات وعبد الناصر وسعد زغلول والرئيس عبدالفتاح السيسى وغيرهم، ويضيف الفنان مجدى الجمل: بعدها فكرت فى فكرة جديدة بعمل تماثيل نحتية داخل الزجاجة

استغرقت عاما آخر فى التجربة والبحث، حتى تمكنت أخيرا من عمل منحوتات داخل الزجاجة بعد وضع الصلصال، وأقمت معرضا فى المملكة العربية السعودية ضم العديد من الأعمال من بينها بورتريه نحتى للملك الراحل عبدالله، وقد لاقى استحسان الجميع، وتناقلته وقتها القنوات الفضائية، وكذلك أقمت معرضا فى موسكو وفى دولة الإمارات، وحاليا بصدد إقامة معرض فى نقابة المهندسين خلال الأيام القادمة بعدها يسافر المعرض إلى فرنسا، وأتمنى من وزارة الثقافة المصرية، تخصيص مكان دائم لعرض اعمالى فيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق