رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

آراء القراء..
على قائمة الآثار المصرية

طالعتنا الصحف بخبر بدء مسئولى الإدارة العامة للتوثيق والتسجيل بالمجلس الأعلى للآثار بتسجيل مبنى الكنيسة المرقسية بالإسكندرية ضمن قائمة الآثار. وأود هنا أن أسجل تاريخاً موجزاً لهذه الكنيسة التى لها شهرة عالمية..

كان الطبيب السكندرى والمؤرخ الكنسى المشهور د. منير شكرى (1908 – 1990) قد أهتم بتجميعه وتسجيله فى الرسائل التاريخية التى أهتمت جمعية مارمينا للدراسات القبطية بالإسكندرية بنشرها. وقد هُدمت عام 1952م – فى حبرية البابا يوساب الثانى (1946 – 1956م) البطريرك 115 بعد أن كانت قبابها آيلة للسقوط وأقيم مكانها كنيسة أكبر وأجمل وقد زُينت بنقوش من الفن القبطى، وصُنعت تيجان أعمدتها على غرار تيجان لبعض أعمدة موجودة بالمتحف اليونانى الرومانى بالإسكندرية والتى يُعتقد أنها من بقايا كنيسة القديس مرقس فى الزمن القديم. هذه الكنيسة المقامة بشارع كنيسة الأقباط بمنطقة وسط المدينة، لكنها ليست فى مكان الكنيسة الأولى التى أسسها القديس مرقس. بعد ذلك ضاقت الكنيسة بالمصلين، فشرع البابا شنوده الثالث فى توسيع الكنيسة والمحافظة على الطراز الذى صُممت عليه، وكان ذلك نحو منتصف الثمانينات، وقد أتمها وافتتحها عام 1990م.


> د. مينا بديع عبد الملك

كلية الهندسة – جامعة الإسكندرية



{ سيدى الفاضل .. نلاحظ بكل الغبطة زيادة أعداد أتوبيسات النقل العام بالإسكندرية ونرجو عودة تحديد المحطات .. واللافتات الدالة على خطوط السير لكل خط منها.

ليتم الاستفادة الكاملة منها.. حيث تلاحظ فى أوقات كثيرة عدم استخدامها بالمقارنة بالمتمرد المسمى بالميكروباص.. مع الشكر لمجهوداتكم تجاه العاصمة الثانية لمصر.

> د. أحمد أباظة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق