رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

75% من ميداليات مصر فى الأوليمبياد لأبناء «الثغر»

حسن الحداد
التاريخ لا يكذب ولا يتجمل.. ومدينة الثغر الإسكندرية التى تمثل العاصمة الثانية لمصر منذ دخولها الرياضة أصبحت المدينة الرياضية الأولي.. والحقيقة التى لا يختلف عليها اثنان من خبراء الرياضة أن تاريخ مصر القارى (الإفريقي) والإقليمى (المتوسطي) والعالمى والأوليمبى زاخر بالبطولات والإنجازات وأن أبطال الإسكندرية لهم البصمة الكبيرة فى ذاكرة التاريخ السكندرى الرياضي، الذى يحمل شعار العطاء والفن والموهبة دون حدود.

ومن هذا المنطلق سوف نقوم بإلقاء الضوء بشكل تركيزى وليس شموليا على أهم المحطات التذكارية فى تاريخ الرياضة المصرية التى سطر منها أبطال وبطلات الثغر 75% من الميداليات والإنجازات الأوليمبية والعالمية والإقليمية (المتوسطية) والعربية وتسجيلها باسم مصر ومن أبرز الأبطال العظماء الذين أنبتتهم أرض مدينة الثغر وصعدوا لمنصات التتويج وعزف لهم السلام الوطنى ورفعوا علم مصر شامخا فوق منصات التتويج:

> المصارع إبراهيم مصطفى الحائز ذهبية أوليمبياد أمستردام 1928.

> الرباع إبراهيم شمس ذهبية برلين 1936.

> الرباع محمود فياض ذهبية لندن 1948.

> الرباع أنور مصباح ذهبية لندن 1948.

> المصارع إبراهيم عرابى برونزية لندن 1948.

> الرباع وصيف إبراهيم فضية برلين 1936.

> الملاكم عبد المنعم الجندى برونزية روما 1960.

> بطل الجودو محمد رشوان فضية لوس أنجلوس 1984.

> تامر صلاح برونزية اثينا 2004.

> هشام مصباح برونزية بكين 2008.

> المصارع الأسطورة كرم جابر ذهبية أثينا 2004.. آخر ذهبية تحققت بعد 56 عاما.

> المصارع كرم جابر فضية لندن 2012.

> بطل السلاح علاء أبوالقاسم فضية لندن 2012.

وهناك العديد من الأبطال العالميين فى الخمسينيات والستينيات وفى العصر الحديث مازالت هناك بصمات تاريخية للبطلات الرباعات نهلة رمضان وعصمت منصور وهبة الله عبد الرحيم وهؤلاء النخبة هم أبناء النادى الأوليمبي.

وفى كرة القدم.. امتلأت ساحة الثغر بالنجوم الكبار والمواهب التى انتقل لهم جين التفوق الرياضى وأصبح النادى الأوليمبى من الأندية التى تنافس على الصدارة أمام الكبار الأهلى والزمالك والإسماعيلى ومن أبرز النجوم الكرويين السكندريين ابراهيم الجوينى ومحمود حودة أبو رجل دهب الذى شارك فى أوليمبياد امستردام وكأس العالم 1934 وحسن سالم أول لاعب يشارك فى ثلاث دورات أوليمبية 1920 و1924 و 1928 والديبة صاحب أول لقب للهدافين فى الأمم الإفريقية عام 1957 بالسودان.. وشحتة الاسكندرانى أول مصرى ينضم لمنتخب إفريقيا وأحمد الكاس عضو نادى المائة وواحد من أبرز هدافى الكرة المصرية الإفريقية وملك الدفاع بوبو والجارم والبابلى وغيرهم الكثير وجدو آخر نجوم هذا العقد السكندرى الذى لا ينضب من الأبطال والمواهب فى الرياضة.. والتاريخ لا يكذب ولا يتجمل ويتعهد بأن النادى الأوليمبى هو الأحق تاريخيا فى الرياضة بأن يكون نادى القرن..

ما هو النادى الأوليمبي؟

قد لا يعرف الكثيرون أن نادى القرن فى مصر هو النادى الأوليمبى السكندرى أكثر أندية مصر تحقيقا للميداليات الأوليمبية حيث حقق 75% من الميداليات التى حصدتها مصر طيلة تاريخها.

تأسس النادى الأوليمبى بالإسكندرية عام 1905 تحت اسم النجمة الحمراء كأول ناد وطنى مصرى ويعود الفضل لتأسيسه إلى على مخلص الباجورى وأول رئيس للنادى هو حسين سامى مدير جمارك الإسكندرية وانضم لعضويته موظفو الجمارك وتم تغيير اسمه إلى (موظفى الحكومة) عام 1915.

نادى القرن

حصل الأوليمبى على 5 ميداليات ذهبية من أصل 7 حصلت مصر عليها وأبطال الذهب هم: ابراهيم مصطفى وأنور مصباح وابراهيم شمس ومحمود فياض، وكرم جابر.

وقد طرح هذا التفوق لأبطال وبطلات مدينة الثغر سؤالا: ما أسباب التفوق السكندرى منذ بدايات القرن العشرين حتى الآن..؟!.

مدينة الثغر مدينة ساحلية تتمتع بجو شتوى وصيفى جميل ويتميز بارتفاع نسبة الأوكسجين به، مما يساعد الجهاز العضلى العصبى على النمو بدرجة قوية وبنسبة عالية بالإضافة إلى الظروف المناخية المتمثلة فى انخفاض درجة الحرارة طيلة العام. يؤثر ارتفاع نسبة الأوكسجين بشكل مباشر على حمض «اللاكتيك» فى العضلات خلال المجهود مما يجعل اللاعب قادرا على بذل مجهود عال دون أى إجهاد، هذا بالإضافة إلى البحر ومصادره الغذائية المتمثلة فى الوجبات البحرية والتى تتمتع بالفوسفور واليود. كل هذه الوجبات تساعد على تنمية القدرة العضلية والجهاز العصبى الذى يعطى اللاعب قوة طبيعية وفروقا كبيرة من زملائه والشيء الذى لابد من ذكره هو الازدحام فمدينة الثغر معظم أوقات العام غير مزدحمة إلا فى وقت الصيف وعدم الزحام يساعد على الراحة النفسية والعصبية.. كل هذه النقاط لها تأثير كبير على بذل مجهود عال دون الإجهاد هذا بخلاف عوامل فسيولوجية أخرى ومن هنا جاء التفوق الرياضى لأبناء الثغر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق