رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى محاكمة 67 متهما فى قضية هشام بركات
إلغاء حبس 2 لإهانة هيئة المحكمة ومحاولة إفساد الجلسة

كتب ــ مصطفى تمام
المستشار الراحل هشام بركات
استأنفت أمس محكمة جنايات جنوب القاهرة ثالث جلسات محاكمة 67 متهما باغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات بتهم القتل العمد والشروع فى قتل مواطنين أبرياء والانضمام إلى جماعات إرهابية محظورة تهدف إلى زعزعة الأمن العام وتكدير السلم والقيام بأعمال إجرامية ضد رموز بالدولة والمواطنين، والتخابر مع حماس وحيازة أسلحة ومفرقعات، والتسلل عبر الحدود بعد أن تبين انتماء المتهمين إلى جماعة أنصار بيت المقدس الإرهابية.

وقررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة 16 أغسطس الحالى لبحث طلبات الدفاع.عقدت الجلسة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وفتحى الرويني. وقد شهدت الجلسة تشديدات أمنية كثيفة داخل وخارج قاعة المحكمة لضمان حسن سير الجلسة التى تم فيها إثبات حضور 51 متهما فقط من إجمالى عدد المتهمين البالغ عددهم 67 متهماً، والباقى تم إثبات هروبهم من العدالة فى محضر الجلسة، وتم تجهيز قاعة المحكمة بكل الوسائل لفض الأحراز مع إضافة شاشات للعرض بداخلها لعرض الاسطوانات المدمجة المسجل عليها تسجيلات ترصد جريمة الاغتيال. وسادت وقائع الجلسة حالة من عدم الاستقرار والتوتر بعد أن رفض رئيس المحكمة طلب الدفاع بمقابلة المتهمين لبدء النيابة فى إجراءات فض إحراز القضية، حيث اعترض الدفاع على رفض المحكمة لطلبه، مما أدى إلى اعتراض المتهمين وقيامهم بالطرق على القفص الزجاجى من الداخل وتعالت أصوات المتهمين وأسرهم بالقاعة مما أضطر المستشار حسن فريد بطرد المتهمين والأهالى من قاعة المحكمة لاستئناف وقائع الجلسة مؤكدا أنه سوف يعاقب المتهمون لإثارتهم الشغب داخل القفص فى محاولة منهم لإفساد الجلسة، وبعد رفع الجلسة لتنفيذ قرار رئيس هيئة المحكمة بطرد المتهمين والأهالى تعالت أصوات الاعتراض والصراخ من قبل أهالى المتهمين.


وقرر المستشار حسن فريد حبس اثنين من المتهمين سنة مع الشغل بتهمة إهانة المحكمة ومحاولة تعطيل الجلسة بعد أن تبين أنهما قاما برفع الحذاء والطرق على القفص الزجاجى فى محاولة منهم لتعطيل سير الجلسة، وعدلت المحكمة حكمها بحبس المتهمين بتهمة اهانة المحكمة عقب اعتذارالمتهمين وأكد القاضى أنه فى حالة تكرار تلك المحاولات سوف يقرر حبس كافة المتهمين سنة مع الشغل بتهمة إهانة هيئة المحكمة . يأتى ذلك فى نفس الوقت الذى طالب فيه الدفاع بإجراء الكشف الطبى على المتهمين مؤكدا أنهم تعرضوا للتعذيب للاعتراف بجرائم لم يرتكبوها على حد زعمه.

وبدأت النيابة العامة فى فض أحراز القضية حيث قامت بفض 14 حرزا عبارة عن بندقية آلية وطلقات وطبنجتين وعدد من الطلقات الأخرى وأجهزة كمبيوتر وأجهزة محمول .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق