رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

نجاح ملتقى القاهرة للخط العربى للعام الثانى

الخط العربى يقدمه: مـحـمـد المغـربـى
بعد نجاح ملتقى القاهرة الثانى لفنون الخط العربى للعام الثانى على التوالى، وتحت رعاية حلمى النمنم وزير الثقافة، أقيم حفل ختام وتوزيع جوائز الملتقى، ولأول مرة جوائز مالية للفائزين حيث فاز بالمركز الأول فى فرع التيار الأصيل خالد مجاهد «مصر»، والثانى مناصفة بين أحمد صلاح «مصر» ومختار أحمد «الهند»، والثالث مناصفة بين عريف أشرف بن زيدى «ماليزيا» وفادى منير يقظان «لبنان».

وفى الفرع الثاني: الإتجاهات الخطية الحديثة فاز من مصر شريف رضا محمد ابو العلا، ومحمد طوسون بجائزة التميز مناصفة .

الفرع الثالث: الأعمال الجرافيكية والطباعة الرقمية فاز بجائزة التميز مناصفة عبدالرحمن أحمد عبدالفتاح وعبدالسميع رجب حسين من مصر.

بدأ الحفل بفيلم تسجيلى «امشاق المدرسة المصرية» ثم القى الفنان محمد حمام كلمة نقابة الخطاطين ، ثم القى كلمة المكرميين وضيوف الشرف الفنان تاج السر حسن، تلاها كلمة محمد بغدادى، قوميسير الملتقى، حيث نبه الى الخطر الذى تتعرض له اللغة العربية مشيراً الى التقرير الصادر من منظمة اليونيسكو بأن هناك 107 لغة مهددة بالاختفاء منها اللغة العربية، لذا كان من الضرورة اقامة هذا الملتقى بجلساته البحثية وورشه العملية للمساهمة فى اجتياز هذه المحنة.

وأكدت د نفين الكيلاني، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، فى كلمتها على أهمية دور مصر فى احتضان فنانى ومبدعى الخط العربي، كما أبدت سعادتها بالتواصل مع مبدعى هذا الفن، مؤكده أن هذا الملتقى ولد عملاقاً بمشاركة نخبه من أشهر خطاطى العالم.

معرض الانتهاء من كتابة «جزء عم» بثقافة المنيا


تحت رعاية د.سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ود.فوزية أبوالنجا رئيسة قطاع اقليم وسط الصعيد الثقافي، افتتح الفنان خضير البورسعيدى نقيب الخطاطين ود.شعيب خلف مدير فرع ثقافة المنيا ود.رانيا عليوة مديرة قصر الثقافة التى ترعى شعبة الخط العربى معرض الانتهاء من كتابة وزخرفة «جزء عم» فى حضور الفنان فتحى إدريس المشرف على هذا العمل الذى أنهى كتابته مجموعة من مدرسى الخط العربى وبعض الطلاب المتميزين فى الخط والزخرفة، أشاد البورسعيدى بالجهد المبذول على الرغم من قلة الامكانيات حيث تم تمويل المشروع بالجهود الذاتية حتى يظهر هذا الانجاز للنور وأنه كنقيب للخطاطين سوف يقدم الدعم اللازم من حيث توفير الأدوات والأحبار الخاصة بكتابة المصحف الشريف مشيرا إلى أن الخط العربى من الفنون التراثية التي، ستصمد أمام تحديات التكنولوجيا الحديثة لأنه فن من فنون التراث الاسلامى، شارك فى الكتابة 23 خطاطا بينهم 4 مدرسين هم : أحمد طلبة، ومحمد أحمد، وأحمد القشيرى، ومحمد الشهابى، حضر المعرض جمهور كبير لعشاق فن الخط العربى من أبناء المنيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق