رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مشاريع تخرج الفنون الجميلة لخدمة المجتمع

ماهر بدر :
مشاريع التخرج للطلاب هى عصارة سنين الدراسة وخبرة التواصل مع المشرفين والأساتذة والذى يظهر فيها التميز والابداع الذى يتوقف بالدرجة الاولى على موهبة الطالب

هذا ما قاله دكتور صلاح المليجى كمشرف ومحكم بلجنة اختيار المشاريع للطلبة بالفنون وتحدث قائلا ان هناك مشاريع متميزة هذا العام لاقت استحسانا وابهارها لما تحتوى من تقنيات وأساليب وخامات متنوعة ومختلفة سواء فى التكوينات و الإخراج النهائى للعمل بجميع المجالات الفنية من ديكور أو نحت وتشكيل وتصوير ورسوم متحركة وتصميم مطبوع وجرافيك وغيرها من الفنون والجديد هذا العام ما أنتجه قسم الرسوم المتحركة من أفلام ثنائية الأبعاد وثلاثة تجريدية اهتمت بالتسوية وتثقيف المجتمع بشكل مبهر ولافت كما اكد على دوره كموجه ومشرف على المشروعات فى بدايتها فقط نائيا بنفسه ان يتدخل فى التنفيذ بهدف ترك للطالب اختيارفكره وإبداعه الخاص به ورؤيته الفنية من خياله ليكتمل العمل الإبداع فى إطارات معروف ومعايير تم دراستها للطلاب وانه يتم عمل معارض لكل المشاريع المتميزة كل فن على حدا حتى يشاهدها الجميع ويستفيد منها وعلى الجانب الاخر يقول دكتور احمد هنو المشرف على الرسوم المتحركة والتصميمات ان هناك اكثر من 17 فيلما متحركا تم إنتاجهم هذا العام من قبل الطلبة معظمهم توجيهى وإرشادى لمعالجة اهم قضايا الشباب ومشاكلهم سواء العاطفية أو الإنسانية والاجتماعية وعلى راس هذه الأفلام جاءت اعمال الفنانة عليا وهبى وفيلمها المتحرك التجريد بالأبيض والأسود يحمل ابعاد اجتماعية ومتنوعه لما يحدث بمصر ويعبر عن روح المشاعر الصادقة للأشخاص ومدى ترابطهم ببعض كفيلم مستشفي57357 لسرطان للأطفال والذى تناول توعية الأطفال المرضى لأهمية تناول أدويتهم فى مواعيدها وعدم الخوف من أعراض المرض سواء من سقوط الشعر أو جلسات الكيماوى وغيرها وأهمية الحفاظ على مواردهم بالمستشفى من مياه وكهرباء والخفاظ علها و حسن استهلاكها مما يعد إسهاما حقيقيا لخدمة المجتمع وأيضا أشاد دكتور هنو بما قدمه الطالب إسلام عماد فى مجال التصميم المطبوع من متميزة فى التقنية والأسلوب وإبداع التصميم كما قال انه أيضا سيتم تكريم الطلبة اصحاب هذه المشاريع من جهة المستشفى فى حفل وعرض أعمالهم متمنيا الاهتمام ورعاية تلك المشاريع الهادفة وتشجيعها وتبنيها من قبل الجهات المعنية بالدولة وعدم قصرها فقط على العرض أو حتى الاقتناء انما البحث عن الاستخدام الامثل لها اجتماعيا على المستوى المحلى والعالمى أيضا لأننا بالفعل لدينا مواهب وكفاءات شبابية هى ثروة الوطن الحقيقية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق