رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

هل تستعين مصر بنصر بن عاصم بن أبى سعيد؟

من شيكاغو بالولايات المتحدة أرسل إلينا المهندس خالد سليمان هذه الرسالة: مر عامان على حكم الرئيس السيسى ومازال المصريون فى الداخل والخارج فى جدال مستمر لا ينقطع عن الأحداث والانجازات التى تمر بها «مصر « بصورة دعتني الى إرسال هذه الرسالة إليكم.

سيدى الرئيس أنا أعيش فى امريكا قرابة العشرين عاما. وتجمعنى علاقات كثيرة بمختلف الجاليات العربية والأجنبية وعندما أحضر فى احدى المناسبات يأخذنا الحديث عن عروس افريقيا ودرة العالم العربي «مصر».

ففى قديم الزمان عندما نزل القرآن الكريم على العرب معجزاً لهم ومتحدياً لبلاغتهم المعهودة على الإتيان بمثله فقد كان اعجاز القران البيانى هو سمة القرآن التى أدركها العرب، ومع مرور الزمن بدأت الفتوحات الاسلامية بالتوسع وَبدا الناس يدخلون فى دين الله من غير العرب، وبدأت الحاجة الماسة لتسهيل اللغة العربية على غير اَهلها ولغير الناطقين بها، فكان من بين طرق التسهيل على غير العرب وضع الحركات والتشكيل، وضبط النقاط فوق الحروف. ويقال ان ابا الأسود الدؤلي بناء على توجيه من الخليفة على بن ابى طالب قام بوضع قواعد للنحو يتم من خلالها ضبط اللغة وتحديد الأسماء، والافعال، والحروف. وبعد ذلك وبتكليف من الحجاج بن يوسف بدأ نصر بن عاصم الليثى الكنانى بوضع النقاط على الحروف فى اللغة العربية.

ويأتى السؤال هل يستعين الرئيس بنصر بن عاصم بن ابى سعيد الليثى ليضع النقاط فوق الحروف المشتبهة حتى يتسنى للشعوب العربية كافة وللمصريين خاصة ان تقرأ حاضر ومستقبل هذا البلد بصورة واضحة وصحيحة لا يشوبها تخوين او تشكيك ؟.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق