رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حركة النقل لغز لم ينته فى جانيرو

(أ ف ب) ــ
يتكرر كابوس اليزابيت فيريرا كلما صعدت الى الحافلة لتذهب من بيتها قرب المجمع الاولمبى الى عملها وسط مدينة ريو دى جانيرو حيث تحتاج الى اكثر من ساعتين لقطع مسافة 43 كلم.وهذا الامر قد يستمر بعد الالعاب الاولمبية التى تقام من 5 الى 21 أغسطس.

وقبل ايام من انطلاق الالعاب، اصبحت المنشآت والملاعب جاهزة، لكن النقل العام بوسائطه غير الكافية يهدد بتشوية صورة اكبر عرس رياضى عالمى حيث ينتظر قدوم 500 الف سائح.

ويمتزج هذا القلق مع تهديد فيروس زيكا المنتقل بواسطة البعوض والذى ارغم العديد من الرياضيين على اعلان انسحابهم والكثير من السياح على الغاء حجوزاتهم، فضلا عن ارتفاع معدلات القتل والاعتداءات وعدم الاستقرار السياسى الناجم عن محاولة اقالة الرئيسة ديلما روسيف بعد ان تم استبعادها عن سدة السلطة فى مايو فى بلد يئن تحت وطأة ركود اقتصادى خطير.

وتمثلت مشكلة اللحظة الاخيرة بتجميد اعتماد مختبر ريو للكشف عن المنشطات (قبل اعادة العمل به الاربعاء)، كل هذا فى ولاية مفلسة يطالب فيها عناصر الشرطة والمدرسون والاطباء بدفع رواتبهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق