رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

وزيرة التعاون الدولى فى سيشل: مصر تتطلع إلى إقامة منطقة التجارة الحرة الإفريقية قريبا

كتبت ــ مها حسن
وزارة التعاون الدولى
اكدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، أن القارة الإفريقية تمثل واجهة مهمة للاستثمارات المصرية فى المستقبل، لما لها من دور اقتصادى رئيسى فى الاقتصاد العالمى.

واشارت الى رغبة مصر فى تعزيز التجارة البينية الإفريقية، وتطلعها إلى الانتهاء قريبا من إقامة منطقة التجارة الحرة الإفريقية.
وقالت ان الحكومة المصرية تتطلع الى المضى قدما لاستكمال بناء طريق القاهرة- كيب تاون، الذى لا يمثل فقط طريقا يربط دول القارة، ولكنه ايضا طريق إلى الأسواق الأوروبية عبر الموانى المصرية، وسوف يسهم فى ايجاد العديد من الفرص الاقتصادية، وتعزيز التجارة البينية الافريقية.
جاء ذلك خلال مشاركتها فى الجلسة الافتتاحية للاجتماع السنوى الـ23 لمساهمى البنك الافريقى للتصدير والاستيراد، والمنعقد بجمهورية سيشل، تحت عنوان «التجارة البينية الافريقية والاقتصاد الأزرق محفزات للتحول الاقتصادى»، بحضور بعض رؤساء وزراء عدد من الدول الإفريقية.
وأشارت سحر نصر، إلى ضرورة أن تقوم الشعوب والدول الافريقية بتنفيذ التشريعات التى من شأنها زيادة التجارة البينية حيث مثل حجم التجارة البينية بالقارة عام 2015 نحو 12%، وهو ما جعل زعماء 26 دولة افريقية يتفقون على تكوين أكبر تجمع اقتصادى للتجارة الحرة فى افريقيا من كيب تاون جنوبا إلى القاهرة شمالا.
وعرضت عددا من الجهود المصرية فى تعزيز التجارة والاقتصاد فى افريقيا، حيث أشارت إلى قناة السويس الجديدة والتى تسهم فى زيادة نقل السفن وتقليل ساعات السفر من إفريقيا إلى أوروبا، ويوجد مشروع محور قناة السويس والذى تضعه القيادة السياسية فى مصر ضمن أولوياتها وسيتضمن مراكز لوجستية لصناعات النقل البحرى، كما ان مصر استضافت منتدى الأعمال الافريقى فى 2016، الذى كان فرصة لتجمع الدول الافريقية وبحث التكامل الاقتصادى بينهم، كما قام الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالعديد من الزيارات الخارجية للدول الإفريقية مثل اثيوبيا وغينيا الاستوائية والسودان، واخيرا مشاركته فى القمة الافريقية السابعة والعشرين فى العاصمة الرواندية «كيجالى»، وهى الزيارات التى تؤكد حرص مصر على تعزيز التكامل الإقليمى مع القارة الإفريقية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق