رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سوء الاختيار

الشرقية ــ نرمين عبد المجيد الشوادفى
ء
كانت اسماء رغم صغر سنها شابة يافعة ممشوقة القوام مما جعلها محل اهتمام واعجاب الكثيرين، وكأى فتاة فى مثل عمرها حلمت بالفارس المغوار الذى يأتى ممتطيا جواده لياخذها الى جزيرة الاحلام وسرعان ما تبخرت أحلامها بسبب سوء الاختيار بعد ان ودعت حياتها سريعا ليضمها القبر بعد أقل من اسبوع من اتمام الزفاف تاركة وراءها الحزن واللوعة لوالديها وشقيقتها الوحيدة.

ولدت اسماء لاسرة متواضعة بحى شبرا بالقاهرة الاب بائع متجول والام ربة منزل بسيطة وكان كل همهما اسعاد ابنتيهما ومع أول مبلغ استطاعا توفيره بعد سنوات الشقاء قررا النزوح للريف ووقع اختيارهما على بلبيس بمحافظة الشرقية لقربها من القاهرة وقاما بشراء قطعة ارض بما توافر لهما من مال والبناء عليها.

كانت عيون جمال أحد تجار المحمول بالقرية تلاحقها أعجب بها فعل كل ما بوسعه للفت انتباهها وجذبها إليه دون جدوي ولم يكن ليستسلم وهو الذى عرف عنه حب الاقتناء ولكسب قلبها لم يكن امامه إلا الزواج ولصغر سنها استطاع اقناعها واستغل بساطة اسرتها وخوفهم على ابنتهم فى الحصول على موافقتهم على الزواج وتحت ضغط والحاح وافقا على اتمام الزفاف والتعجيل بعد تدخل البعض من كبار وعقلاء القرية خشية بطشه او انتهاج سبل اخرى لاجبارهم عليه وكان له ما اراد الا انه سرعان ما ظهر على حقيقته، فلم يكن يريد استقرارا ولا رباطا بالمعنى الصحيح وانما شهوة التملك هى ما كانت هدفه. وحينما استراح واطمأن الى ماكان يصبو ويريد بدأت مضايقاته لها فلم يكن يطيق ان ترد عليه أو تحاوره وتعالى صوتهما بالشجار وهى العروس التى لم يمض على زفافها ايام وهو ما لمحته أسرتها فى عينيها وشحوب وجهها عندما توجهت لزيارتها للتهنئة والاطمئنان على ابنتهم التى بدت مريضه تعيسة وبائسة وشعر الاب بغصة وتمنى لو أن ابنته ظلت معه ولم يوافق على زواجها ، واتصل بزوج ابنته للسؤال عنها لكن كلمات الزوج جاءت لتلقى بالرعب فى قلبه وهو يبادله السؤال وينفى معرفته بمكانها مما دفعه الى اللجوء الى قسم الشرطه لنجدته حيث تلقى اللواء حسن سيف مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية إخطارا من العميد احمد عبد العزيز رئيس المباحث الجنائية من احد الباعة الجائلين بمركز بلبيس باختفاء ابنته المتزوجه 18عاما وشكه فى وقوع مكروه لها واتهم زوجها بأنه المسئول عن ذلك. وتوصلت التحريات التى قادها العقيد محمود جمال رئيس فرع البحث بجنوب الشرقية وقام بها الرائد محمد غيث رئيس مباحث بلبيس ومعاونوه باشراف اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية والعميد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث الشرقية ان مشادات وقعت بين الزوجه الشابه وزوجها الذى لم يتحمل علو صوتها فانهال عليها ضربا بمنتهى الغلظه ولم يدر بنفسه الا بعد ان توقفت أنفاسها وفارقت الحياه وخشية افتضاح امره والقبض عليه فكر فى اخفاء معالم جريمته وقام بسحب الجثه الى بئر الصرف المجاورة لمنزل اسرته وإلقائها فيه - تم مداهمة المنزل وبتفتيشه عثر على جثة الزوجه الشابة فى حالة تعفن تام ببئر الصرف وتم القبض على الزوج المتهم الذى أقر بجريمته واعترف فأحيل للنيابة التى تولت التحقيق باشراف المستشار أمير نوار رئيس نيابة بلبيس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق