رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الفنان أحمد فتحى طلبة :
تعلمت الخط من واجهات المحال و التليفزيون

حوار: محمد المغربى
نقطة البداية في تكوين هذه الموهبة الفنية كانت دقة الملاحظة والتأمل في واجهات المحال وأسماء الشوارع وعناوين الصحف والمجلات وبالتحديد في شكل الحرف العربي المكتوبة به .

ضيفنا الخطاط الشاب أحمد فتحي طلبة ابن مركز دير مواس بالمنيا الذي منحه زملاؤه في الابتدائية والمدرسون لقب خطاط قبل ان يمنحه خضير البورسعيدي نقيب الخطاطين درجة الإجازة بشكل رسمي .



عن رحلته يقول أحببت فن الخط العربي في المرحلة الابتدائية من خلال حصة اللغة العربية حيث كان يدرس لي الأستاذ عماد الدين عبد الحكيم وهو «خالي» وكان يتميز بخطه الجميل وكنت أنتظر هذه الحصة بشغف وكنت أتنافس مع أصدقائي من أجل لفت انتباه الأستاذ إلي خطنا كي ننال رضاه فهو من اكتشف موهبتي وكان دائما يوجهني الي القواعد والاسس التي اسير عليه في بداية دراستي لكنه منحني لقب خطاط مبكرا.

> لماذا كان المدرسون يلقبونك بالخطاط ؟

كان المدرسون يلقبونني بالخطاط مع إنني في هذا الوقت لم ادرس الخط و كنت أكتب المجلات التي تعلق علي الحائط ولوحة الشرف وفي المرحلة الثانوية درست في قسم الزخرفة والإعلان وأعجبني شغل الألوان وتركيبها ومزجها وخلطها واختيار الالوان وقد أفادني هذا كثيرا في دراسة فن الخط العربي وكتابة اللافتات الإعلانية .. ولكنني لم أستمر في هذا المجال طويلا لظهور الكمبيوتر.

> متي التحقت بمدرسة الخط العربى ؟

التحاقي بمدرسة الخط العربي بملوي كان في عام 1997 والتقيت هناك بالأستاذ سعد زكريا وهو الأب الروحي لي في مجال الخط العربي ومن بعده الأساتذة ابراهيم جابر أحمد وهو من أمدني بالكتب واللوحات الخطية دون مقابل وعلي عبد الصبور حسانين ومصطفي فؤاد وممدوح الضوي وغيرهم وكانوا يتنبأون لي بمستقبل كبير في فن الخط العربي .

وبعد حصولي علي الدبلوم رشحت للعمل بالتدريس في معهد الخط العربي بالمنيا والتقيت بالاساتذة الكبار محمود فهمي وممدوح علي ومدير المعهد رجب يحيي عبد المجيد والاستاذ خضير البورسعيدي الذي كان التعرف عليه نقلة في حياتي الخطية والفنية والفنان محمد حمام الذي أعطاني الكثير والكثير في الخط الفارسي والثلث وتعلمت منه فن التركيب

> ما هي المعارض التي شاركت فيها ؟

شاركت في اغلب المعارض في الصعيد والقاهرة والإسكندرية وملتقي القاهرة الدولي الاول لفنون الخط العربي بقصر الفنون بدار الأوبرا المصرية وحصلت علي العديد من شهادات التقدير والجوائز وأخيرا حصلت علي درجة الإجازة في الخط العربي من الفنان خضير البورسعيدي نقيب الخطاطين لتفوقى في كتابة انواع الخط العربي المختلفة وكذلك الزخرفة الإسلامية .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق