رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الليلة الزمالك والاتحاد فى دور الـ ٨ لكأس مصر ببرج العرب

السيد البدوى
يلتقى الزمالك والاتحاد السكندرى فى الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم على ستاد برج العرب فى دور الثمانية لبطولة كأس مصر لكرة القدم ، وهو اللقاء رقم ٢٥ الذى يجمع الفريقين فى بطولة الكأس ، وكانت اولى مواجهات الفريقين فى البطولة موسم ١٩٢٢ وكانت فى صالح الزمالك ٥ / صفر وايضا اخر مواجهات الفريقين فى ١٨ اغسطس الماضى وفاز الزمالك ايضا بركلات الترجيح بعد ان تمكن جنش حارس مرمى الزمالك

من التصدى لركلتى ترجيح وللمصادفة كانت المباراة فى نفس الدور الذى يلتقى فيه الفريقان الليلة ، ومن المنتظر ان يلتقى الفريق الفائز من مواجهة اليوم مع الاسماعيلى فى الدور قبل النهائى ، ودائما ما تكون مباريات الكاس عامرة بالمفاجآت وهو مايعطيها التشوق لانه لابد من فائز.

ويحاول محمد حلمى المدير الفنى للزمالك والذى يواجه العديد من الغيابات ان يدفع ببعض الناشئين بعد تصعيد الثنائى مصطفى محمد وحسين خالد للمشاركة فى القائمة لاول مرة بجانب احمد الشناوى ورمزى خالد وابراهيم عبد الخالق وحازم امام وشيكابالا واحمد توفيق ومحمد عادل جمعة وايمن حفنى ومعروف يوسف وباسم مرسى واحمد دويدار وحمادة طلبة ومحمد سالم ومصطفى فتحى وكان قد تأكد غياب محمود جنش حارس المرمى ومحمد ابراهيم ومحمد كوفى وطارق حامد للاصابة واحمد حسن مكى لاسباب فنية ، ومن خلال ذلك التشكيل يتبين ان الزمالك يبحث عن الصعود رغم الغيابات الكثيرة وذلك من اجل الخروج من حالة الحزن لخسارة الفريق فى المباراة الافريقية امام صن داونز ، وايضا تحقيق بطولة هذا الموسم بعد ان جاء فى مركز الوصيف فى الدورى .

وعلى الجانب الآخر يبحث زعيم الثغر عن استغلال حظوظه فى الكأس والذى حققه ٦ مرات من قبل فى الصعود الى الدور قبل النهائى ، ويحاول مختار مختار المدير الفنى لابناء الثغر ان يستغلوا الحالة النفسية التى يتعرض لها ابناء القبيلة البيضاء، ولذلك فإن الجهاز الفنى سوف يركز على التامين الدفاعى مع استغلال الثغرات والاعتماد على الهجمات المرتدة لخطف هدف مع بداية اللقاء يربك حسابات الابيض ، خاصة وان مختار ولاعبيه يعلمون جيدا امكانات لاعبى ابناء ميت عقبة.

وكانت هناك بعض المحاولات للخروج من الازمه الماليه التى يتعرض لها النادى السكندرى مما اثر على التعاقدات الجديده وبالرغم من ذلك فإن الامل فى الوصول الى الدور النهائى للكاس هو الهدف من استعادة الروح التى كان عليها سيد البلد والذى اطلق علية الاتحاد الصيفى بعد ان حقق معظم بطولاته فى الصيف ، ويدفع مختار اليوم بـ ١٩ لاعبا هم افضل ما لديه من لاعبين .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق