رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

إننا نستهلك العلم

نحتاج إلى علماء منتجين لا مستهلكين.. تلك هى المشكلة، إذ أصبحنا مستهلكين لكل شيء حتى فى العلم، فنحن شعوب مستهلكة للعلم، وليست منتجة له، ولهذا أصبحنا فى مؤخرة الأمم، وليس أصدق على ذلك من المناهج والبرامج التعليمية الموجودة فى الجامعات المصرية الحكومية أو الخاصة، فهى مناهج مترجمة بنكهة عربية، فهل يجوز بعد أن كنا أمة مصدرة للعلم نصبح أمة مستهلكة له؟..

إننا نسمع من يقول: «علينا أن ننقل التجربة الأمريكية أو الأوروبية أو اليابانية وغيرها»، والسؤال: أين التجرية المصرية؟ أين البرامج العربية؟ أين الثقافة المصرية والعربية؟.. ليعلم الجميع أننا إذا أصبحنا أمة منتجة للعلم فسوف نكون منتجين فى كل المجالات وسوف يتحقق الاكتفاء الذاتى، حيث إن العلم هو قاطرة الشعوب إلى التقدم والرقى.

د. أحمد جلال السيد

وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق