رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أعمال خيالية

كل الأعمال الدرامية سواء تليفزيونية أو سينمائية، والتى يقوم فيها أشخاص بدور شيطان أو عفريت أو جان، تنتهى إلى عدم اقتناع أو إلى لا شيء مهما تكن قوة العمل

ورغم أن مثل هذه الأعمال تتطلب غالبا انفاقا مضاعفا وجهدا كبيرا إخراجا وتصويرا وتمثيلا، فإنها لا تمثل واقعا حقيقيا، فلم ير أى منا شيطانا أو عفريتا فى صورة إنسان عادى يأكل ويشرب ويفرح ويحزن كالطبيعة البشرية التى نعرفها، وإنما كل ما نعرفه أنها خيالات تداعب الإنسان وتوسوس إليه وتحضه غالبا على الشر والأعمال التى تتنافى مع الأديان والأخلاق، فهى أعمال خياليه ونوع من الأعمال التى يرضى عنها البعض، لكنها تبقى غير معبر ة عن الواقع، وقد تتسبب أحيانا فى تشتيت أفكار البعض، وهكذا دائما كل الأعمال التى تدخل فى علم الغيب الذى لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالي، خاصة وأن صور الشيطان فى كل سور القرآن الكريم لم تحدد شكلا معينا حتى يمكن تصور أنه شخص، كما أنه ينزل على ضعاف الإيمان (هل أنبئكم على من تنزل الشياطين تنزل على كل أفاك أثيم) [الشعراء].

صلاح فودة ـ المعادى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق