رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

النظرية الجديدة

نحن نعيش فى ظل نظرية خاطئة عن سبب الطاقة الشمسية مفادها تحول الهيدروجين إلى هليوم فى باطن الشمس.. الحقيقة أنه عندما تواجه أرضنا الشمس فى دورتها اليومية

يتلقى غلافها الغازى المكون معظمه من النيتروجين والأكسجين سيلا من الكترونات طبقة الكورونا التى هى آخر طبقة فى تركيب الشمس، وعندئذ تضيء ذرات الغلاف الجوى للأرض تماما كما تضيء ذرات غاز النيون حين تتلقى سيل الإلكترونات الآتية إليها، وهذا يعنى أنه يمكننا الحصول على طاقة نظيفة غير قابلة للنفاد من الإلكترونات الحرة السريعة المنفصلة عن البروتونات فى طبقة الكورونا بواسطة الأقمار الصناعية بشرط دقة توجيهها إلى مراكز استقبالها، وهذه النظرية المصرية تم نشرها باعتبارها بحثا أصيلا فى مجلة علمية هندية أشرت إليه فى أبحاث أخرى فى مجلات علمية أخري، وأرجو أن تنال هذه النظرية اهتمام أكاديمية البحث العلمى فى مصر.

د. صلاح عيد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/07/20 08:31
    0-
    0+

    النظرية دوما تحتاج الى اثبات عملى لتحويلها الى حقيقة
    والى أى مسافة تستطيع الاقمار الصناعية الاقتراب من الشمس التى تبلغ درجة الحرارة فى باطنها 20 مليون درجة مئوية ودرجة حرارة سطحها حوالى 6000 درجة؟! ،،جميعها فروض نظرية تحتاج ابحاث وتجارب طويلة لإثباتها ثم تحقيقها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق