رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الوهم الكبير!

فى حياتنا مواقف كاشفة ذات دلالات بالغة، ومن ثم فإنه يجب قراءتها كرسائل الى كل من يهمه الأمر لسبر أغوارها وأخذ العبر والدروس منها، إليكم بعض هذه المواقف:

{ وصل الدين الداخلى لمصر إلى 2٫5 تريليون جنيه وهو يزيد بمعدل 480٫1 مليار جنيه سنوياً، اما حجم الدين الخارجى فقد بلغ 35٫4 مليار دولار، وهو مايعنى ان اجمالى الدين العام يتجاوز نسبة 99٫1% من اجمالى الناتج المحلى (تقرير للجهاز المركزى للمحاسبات).

{ حرص الغرب ـ ومازال ـ على تأمين مصالحه فى المنطقة العربية التى تنحصر فى أمن اسرائيل وتوفير النفط ، كما حرص على تفوقه الحضارى مع إبقاء المنطقة العربية تحت هيمنته مع تخديرها بالوعود والشعارات الزائفة لكى يظل العرب دائما أسرى استهلاك منتجات الحضارة الغربية.

{ فى عامين فقط دفع العرب مائة مليار دولار لشراء أسلحة من الدول التى عملت بدأب لتفكيك العراق وسوريا وليبيا واليمن تطبيقا لنظرية الفوضى الخلاقة.

{ تداعت منظومة الأخلاق والقيم فى مصر بشكل خطير فى كارثة تسريب امتحانات الثانوية العامة، كمثال صارخ وهو مايستدعى من أولى الامر التعرف على مواقع الخلل التى أدت الى هذا التدهور القيمى والأخلاقي، حتى وصل الأمر الى الاعلان عن شركة لأعمال البلطجة!

{ عانت مصر ابان العهد البائد من الزواج الباطل بين الثروة والسلطة، وللأسف فإنها تعانى الآن الزواج الباطل بين الإعلام ورأس المال!

{ أنفق رجال المال العرب مليارين و200 مليون جنيه على مسلسلات رمضان التى اساءت أيما إساءة لمصر، وشوهت سمعة المصريين حينما جعلت كل الموبقات مقصورة حصريا عليهم دون غيرهم، أهو البيزنس الذى لا يهمه إلا الربح ثم الربح أم أنه مخطط خبيث للإساءة لمصر وللمصريين؟.

{ فى موقف يحسب لهم نشر عدد من المستثمرين الوطنيين إعلانات فى الصحف يطالبون فيها الحكومة بفرض ضرائب تصاعدية واتخاذ إجراءات جمركية حمائية صارمة، ولكن نداءهم لم يصل لأى من المسئولين، وكأن هؤلاء المستثمرين كمن يصرخ فى واد سحيق فلا يسمع إلا رجع صدى صراخه.

{ عندما تم الاستغناء عنه وذهب الصولجان والعز واصاب الخرس كل هواتفه.. سأل المسئول السابق (أنا عملت لهم كل ماطلبوه منى بالحرف فلماذا استغنوا عني؟) لقد نسى بل لعله تناسى أنه فى سبيل حرصه على الكرسى لم يفعل شيئا البتة مما صدع به الرؤوس قبل توليه السلطة.

{ سأل صديقه وهو مسئول كبير: لماذا اخترت هؤلاء كمعاونين ومستشارين لك وأنت تعلم ان هناك من هم أكفأ منهم؟ أجاب المسئول: اعلم ذلك ولكن هؤلاء الأكفاء سيتعبوننى بمناقشاتهم وفذلكاتهم وأنا اريد مجلس ادارة لايناقش القرارات وإنما ينفذها.

{ تكلف اعلان تليفزيونى شارك فيه كبار الفنانين ستين مليون جنيه وهو يناشد المواطنين التبرع من أجل فك أسر الغارمين والغارمات بالسجون . الم يكن أجدى أن يوجه المبلغ الذى تكلفه الاعلان الى إقالة عثرات الغارمين والغارمات؟ وقس على ذلك مختلف الجهات التى تعلن عن قبول التبرعات.

{ من عاداتنا التى لم تتغير ولن نشتريها كما يقال اننا نكتشف امورا معروفة للكافة فى اللحظات الأخيرة، فها هى وزارة المالية فى صباح يوم 29/6/2016 تصدر تعليماتها بغلق جميع خزائن وحسابات جميع المصالح الحكومية فى كل أرجاء مصر فى نفس اليوم وفى اثناء ساعات العمل لأنها (اكتشفت) ان السنة المالية تنتهى فى اليوم التالى الذى هو اجازة رسمية!

{ اختارت روسيا ان ترفع القيود التى فرضتها على رحلاتها السياحية لتركيا، التى أسقطت عمدا المقاتلة الروسية على الحدود السورية ـ التركية وان تبقى قيودها المفروضة على السياحة المصرية على الرغم من أن مصر ضحية للتآمر والإرهاب، كما أنها نفذت كل إجراءات السلامة للرحلات الجوية التى طالبت روسيا باتخاذها اثر سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء فى اكتوبر 2015.

{ إلى متى نعيش وهماً كبيرا اسمه «كليات القمة» وندرك أن الكلية أيا كانت لاتصنع ناجحا ولكن الطالب هو من يصنع نجاحه؟ فكم من طلاب التحقوا بما يسمى «كليات القمة» وفشلوا فشلا ذريعا، وكم من طلاب التحقوا بكليات اخرى ونجحوا نجاحا مدويا؟.

د. محمد محمود يوسف

أستاذ بجامعة الإسكندرية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 5
    صابر أبو علم
    2016/07/19 11:03
    0-
    33+

    فعلا يا سيدى
    فعلا مصائب قوم عند قوم فوائد ... أكتب هذا بعد عمل اعلان لتشجيع التبرع للغارمين والغارمات وتكلف ستين مليون جنيه... للأسف أصبحت مصائب الناس سبوبة ! كان من الأفضل توجيه هذا المبلغ لسداد ديون عدد آخر من الغارمين والغارمات لإخراجهم من السجون
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    مهندس ضياء
    2016/07/19 10:31
    0-
    38+

    وهم كليات القمة
    لا زالت هناك الكثير من الأسر التى تلهث وراء وهم كليات القمة كنوع من الديكور والوجاهه الاجتماعية ثم يتخرج الابن أوالابنه من هذه الكليات وتبدأ المعاناة الحقيقية مع لقب لايثمن ولا يغنى من جوع
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    shady
    2016/07/19 10:14
    0-
    22+

    نحتاج لمواجهة أنفسنا
    نحتاج لمواجهة أنفسنا لنتخلص من عيوبنا ونواجه تلال الأوهام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    راشد الخولى
    2016/07/19 10:02
    0-
    24+

    تداعى منظومة الأخلاق
    من أخطر الأمور هو تداعى منظومة الأخلاق وما يترتب عليها من إنهيار فى كثير من المجالات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    رياض
    2016/07/19 09:43
    0-
    18+

    الدين الخارجى والدين الداخلى
    ديوننا تدق ناقوس الخطر .... متى نتحرك لنخفض كم هذه الديون التى ستعوق الأجيال القادمة ?
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق