رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

دليل فشله

ما حدث فى تركيا أخيرا إن دل على شيء فإنما يدل على فشل اردوغان فى سياسته الداخلية للبلاد لانصرافه إلى التدخل فى شئون الدول العربية، خاصة مصر، ولطالما نصحته الدبلوماسية المصرية عند ردها على كل تطاول صدر عنه على مصر بالاهتمام بشأنه الداخلى بدلا من محاولاته الدائمة التدخل فى الشأن المصري

وإذا كان قد نجح فى إجهاض المحاولة واستطاع تأليب مؤيديه على رجال الجيش ممن قادوا الحركة، فلا نستبعد أن تكون هناك كرة ثانية من الجيش ثأرا لكرامته، وتحريرا لمن اعتقلهم من جنرالاته وتوحيدا لصفوف الشعب التركي.

وإذا كان اردوغان «مدعوما بوقوف أمريكا معه ووراءه، ومكافأة إسرائيل له بإمداده بالمعلومات الاستخباراتية عن الانقلاب»، قد نجح فى الافلات من اغتيال الجيش له، فليعلم أن «المتغطى بلحاف أمريكا عريان» !! لأنها لا تقف إلا خلف من يحمى مصالحها لا خلف نظام ناجح أو نظام يعمل لمصلحة شعبه، والشعوب ليست بالسذاجة التى تجعلها لا تفرق بين حاكم يعمل من أجل شعبه، وآخر لا يمثل إلا ذيلا للدول التى تحميه، وعندما تتأكد أمريكا من انهيار الظهير الشعبى لاردوغان، سوف ترمى به فى أقرب سلة مهملات، كما فعلت من قبل بكل من اطمأن لها كشاه إيران وصدام، وغيرهما كثيرون، ولذلك فالأتراك وحدهم هم من سيقررون إذا ما كان حكم اردوغان فى مصلحة تركيا أم لا، لأنهم الوحيدون الذين يعيشون الواقع داخل بلدهم بالرغم من الصورة الجميلة التى يراها من بالخارج عبر ما تبثه الآلة الدعائية التى تجمل وتمجد حكم اردوغان، وما حدث من الجيش يثبت أن هناك حالة ما من الغليان سوف تتمخض مع الايام عن تغييرات، وأيام من الفوضى فى الشارع التركي، ولن يعود الهدوء إلى حالة ما قبل المحاولة، ودعونا ننتظر.

د. سمير محمد البهواشى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 11
    Mr.sam
    2016/07/18 13:41
    1-
    0+

    اللى مايشوفش من الغربال يبقى إييييه ؟
    الاخوة الذين يروا قرد ..وخان ، امير المؤمنين الجديد ، ويدافعون عنه حتى انهم ينفون عنه الخطأ وكأنه منزه ، ولا ينطق عن الهوى ، اسألهم : بماذا تسمون اذن مايحدث الآن فى تركيا ؟ لقد ابتعدتم عن الموضوع الرئيس وتفرغتم فقط لتمجيد هذا الديكتاتور راعى الارهاب الاول فى العالم ذيل امريكا الذى ستتخلص منه فى اقرب وقت وتستبدله بذيل جديد تهش به الذباب عن وجهها ، انشر يابريد الاهرام ......
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 10
    ^^HR
    2016/07/18 11:40
    2-
    18+

    للإخوة الافاضل الذين يدافعون عن قردو من خلال نجاحاته
    أقول لهم أن هذا الدفاع يخرج تماما عن سياق محاولة الانقلاب فالأمر جد خطير ومزعج لقردوغان وبطانته وقد ظهر ذلك جليا من خلال قصف المؤسسات الحيوية والرئاسية والسيادية الى حد اختباء الاخ فى اطنبول وماتلاها من هيستريا اصابته وبداية حملة اعتقالات وتنكيل للعشرات من كبار القادة العسكريين وايضا القضاة وهذا لايتسق مع شماعة المعارضر جولن بل هناك شروخ وفوالق فى اهم المؤسسات ادت بإردوغان الى تحريض اتباعه الى الاحتشاد وكانت الشرطة لها دور واضح فضلا عما تردد عن أن الطائرات الامريكية المتواجدة فى القاعدة الامريكية على ارض تركيا هى التى تصدت لطائرات الهليوكوبتر التى قصفت المواقع الحيوية واسقطت احداها ،،فهل تعتقدون أن ذلك هينا أو أن قردو سينام قرير العين متفرغا للشارات الصبيانية بالاربع اصابع الماسونية؟!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 9
    ميس النحاس
    2016/07/18 07:01
    0-
    0+

    ممتاز
    كلام جميل جدا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    توفيق الراسى
    2016/07/18 05:29
    0-
    9+

    رؤية مختلفة أراها
    إنها رؤية مختلفة أراها بالنسبة لهذا الموضوع هى أن انتفاضة الشعب التركى ضد الانقلاب الأخير حمى تركيا من صراعات متعددة ..... وللأسف خرج بعض الاعلاميين يهللون مع الانباء الاولى للانقلاب وحينما إنتهى هذا الآنقلاب بعد ساعات بمساندة الشعب التركى راحوا يقولون إن الانقلاب من صناعة أوردوغان !!!!!! مع العلم انه لازال هناك جيوب للإنقلاب تقاوم الجيش التركى والشرطة حتى اللحظة ....يا عالم ما نراه فى تركيا يراه العالم كله فى نفس الوقت ... .. نحن نختلف معه نعم ولكن الدفع بتحليلات سازجة غير مفيد إطلاقا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    عياد
    2016/07/18 05:15
    0-
    3+

    الخلاف لا يفسد للود قضية
    يا سادة اسمحوا لى أن أختلف معك يا دكتور .... العالم كله منبهر من موقف الأتراك من الانقلاب الفاشل ثم يخرج منا من يدعى على الرجل أنه فاشل .... صحيح انه فاشل فى علاقته معنا ولكنه ناجح جدا وبأعلى تقدير فى بلده
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 6
    خالد الحداد
    2016/07/18 04:16
    0-
    3+

    هو فاشل فى الشئون الخارجية
    اوردوجان بالتأكيد فاشل فى الشئون الخارجية ولكنه ناجح بإمتياز فى الشئون الداخلية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • نادى الهادى
      2016/07/18 14:03
      0-
      0+

      هو فاشل فى الشئون الخارجية !!!
      ولكنه شاطر فى نغنغة اهله وعشيرته على قصعات الفتة والدسم والبط زى حبيبه فلم يخيبوا ظنه وردوا له الجميل بإحتشادهم تماما مثلما فعل محتلى معسكرى رابعة والنهضة الذين خابوا وفشلوا
  • 5
    درويش
    2016/07/18 04:01
    0-
    3+

    دعونا نكون منصفين
    نحن كمصريين نختلف مع اوردوغان ولكن دعونا تكون منصفين لأن حكومة حزبه نجحت فى خلال عشر سنوات فى تحويل تركيا الى مصاف الدول المتقدمة اقتصاديا بنسبة نمو لا تقل عن 6%سنويا وفائض نقدى كبير مع بطالة تكاد تكون منعدمة رغم أن دولته غير بتروليه لذلك أحبه الاتراك كشعب ويكفى أنه يتحمل ما يزيد عن ثلاث ملايين لاجىء عراقى وسورى دون تأثير يذكر على الاقتصاد وعلينا الا ننسى وجود مشاكل معه فى بلده مع الأكراد ورغم ذلك اقتصاد تركيا قوى ومتماسك
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    باهر العوضى
    2016/07/18 02:21
    0-
    6+

    أختلف معك يا دكتور
    اختلف معك يا دكتور بشدة لأن اوردوغان و حكومة حزبه حولا تركيا الى دولة متقدمة اقتصاديا و اصبحت تركيا أيضا الآن لاعب سياسى إقليمى فى منطقة الشرق الأوسط ولا تنسى أن تركيا تمتلك كذلك جيش من أحدث وأقوى جيوش حزب الناتو
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • احمس
      2016/07/18 13:31
      0-
      0+

      بكل حياد أترك لك وغيرك لتفتش عن حجم الدين الخارجى قبل وبعد رئاسته
      تركيا لم تكن شديدة الفقر قبل تقلد قردو ياسادة بل لها مصادر دخل كثيرة وربما عمل قردو على تنظيمها طبقا للمعروف عن قدرة الاخوانجية فى التنظيم والحشد والتجارة
  • 3
    عارف الموجى
    2016/07/18 01:41
    0-
    2+

    أتفق مع سيادتك
    أتفق مع سيادتك فى ان المتغطى بأمريكا عريان ولكن هذا لا ينفى أن اوردوغان محبوب من شعبه وقد خرج عن بكرة أبيه ضد قوات الانقلاب وبصدور عارية وبشهادة كل العالم الذى غطى الأحداث عبر وكالات أنباء عديدة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ونيس
    2016/07/18 01:30
    0-
    2+

    لا أتفق معك يا دكتور
    حقيقة لا أتفق معك يا دكتور فالرجل ناجح نجاح منقطع النظير داخليا ولكنه قد يكون قد أخفق فى السياسة الخارجية فى بعض المجالات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق