رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الكرفس و الكرات خضراوات تعالج الإرهاق والربو

كتبت : ثريا ثابت
يعتبر الكرفس من الأعشاب القديمة التى ثبت أنه زرع منذ ما يزيد على 3000 سنة لا سميا فى مصر، و قد عرف فى الصين فى القرن الخامس قبل الميلاد.

تقول د. شيرين واكد أستاذ التغذية بمركز البحوث الزراعية أن الكرفس يحتوى على عناصر مهمة منها الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والنحاس والحديد والمنجنيز واليود، كذلك يحتوى على مواد هلامية وكربوهيدراتية ومواد مدرة للبول وعناصر ومركبات مهدئة.

لذا تنصح بإضافة أوراق الكرفس إلى السلطات وإلى الوجبات المطبوخة. كما أن تناول أوراق وثمار الكرفس علاج شعبى للتخلص من الغازات والانتفاخات المعوية.

وهو مفيد فى إدرار البول والدورة الشهرية ومنشط لإفرازات المعدة ويعمل على تقويتها، وتنصح بعدم تناول الكرفس للمرضعات لأنه يقلل من إدرار الحليب. كما يفيد الكرفس فى شفاء أمراض الطحال المتضخم واحتباس البول ويساعد على نزول الحصى ورمل الكلى وويعمل على إخراجه عبر الحالب إلى الخارج. أما الزيت المستخرج من أوراق وثمار الكرفس فيستعمل كمادة مسكنة ومقوية وطاردة للغازات، كما يدخل فى صناعات التجميل والصابون. وحول الأهمية الغذائية والطبية للكرفس بشكل عام فإنه يعتبر من الخضروات التى تؤكل طازجة مع السلطات أو الحساء وهو يمد الجسم بما يلزم لتغذيته وتقويته وتنشيطه. وكذلك يعتبر هاضما للطعام كما يعتبر أيضا مدرا للبول ولبناء الخلايا ومضاد لعفونة الأمعاء.ويساعد الكرفس على الهضم ويفيد لحالات الأرق وأمراض الصدر، ويعتبر مزيلا للسمنة، كما يستفاد من عصير الكرفس لعلاج الزكام، والسعال والتهاب المفاصل وضيق النفس والبحة.

وهو خضرة مفيدة للتخسيس وانقص الوزن بفضل عصير الكرفس الذى يحتفظ بفيتامينات وبخصائصه المدرة للبول، كما أن ملح الكرفس الذتى يمكن أن يغنى عن إضافة ملح الطعام. وكذلك يمكن تجفيف أوراق الكرفس والإضلاع والجذور وهى مقطعة فى الفرن بعد إطفائه للاستفادة منها فى الشتاء فى صنع حساء الكرفس (شوربة الكرفس) لعلاج السمنة، ويجب أن ينتخب من الكرفس الصغير والغض ويفضل تناول القلب عن الأطراف، خاصة إذا كانت قاسية.

وقد أطال ابن البيطار فى الحديث عن فوائد الكرفس العلاجية، فقال: أو عصير الكرفس يعالج الحمى، وورقه يعالج المعدة والكبد ويذيب الحصاة، وإذا أكل مع الخبز أكسبه اعتدالا فى الطعم، كما أنه ينفع فى معالجة الحصبة. وتقول د. شيرين وإذا ما تحدثنا عن الكرفس فيجب أن نذكر أيضا الكرات

فعلماء التغذية يطلقون عليه أنه غذاء الفقير، فهو يحتوى على الفيتامينات والحديد والمنجنيز والفسفور، ويحتوى أيضا على أملاح معدنية أخرى مثب الكالسيوم والبوتاسيوم، والصوديوم والكبريت، كما أنه مخزن حقيقى للعناصر ذات الفائدة القصوى لوظائف الجسم المختلفة. وتأثيره النافع على الأوتار الصوتية والجهاز التنفسى المرتبط بها. وتقول لكن ما هو أكيد أن أنواع الحساء التى يدخل فيها الكرات موصوفة الآن ضد البحة والسعال اللذين يصاحبان أمراض الشتاء المختلفة التى يتعرض لها كل واحد منا. وعن فضائل الكرات تقول من المؤكد أن هذا النوع من الخضر يقوى دفاعنا الطبيعى المهدد بالاعتداءات الجرثومية لأنه يمدنا بفيتامين (ب) وهو عنصر التوازن وفيتامين (ج) الفعال فى مقاومة التعب والإرهاق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق