رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بعد رمضان
الساعة البيولوجية .. متى تنتظم ؟

ريهام محمود عبد السميع
الساعة البيولوجية عند الإنسان تعمل طبقا لجداول زمنية محددة خلال 24 ساعة فعندما تختل مواقيت النوم والاستيقاظ أو السفر إلى بلد ما يؤدى ذلك إلى اضطراب أو خلل فى الساعة البيولوجية ويؤثر ذلك على راحة الجسم وعدم القيام بوظائفه بطريقة صحيحة وصحية وللتعرف على أسبابها

يؤكد د.عمرو حسن الحسنى إستشارى المخ والأعصاب بطب القصر العينى لنا كيفية التغلب على السهر وتنظيم أوقات النوم ويقول: يوجد داخل العقل ساعة يطلق عليها الساعة البيولوجية تقوم بضبط إيقاع اليوم وتعمل على تنظيم مواعيد النوم ما بين الراحة والاستيقاظ، فهى التى تمكننا يوميا من النوم ليلا والاستيقاظ صباحا، كما أنها تتحكم أيضا فى نشاط الجسم الهرمونى المسئول بذلك، ويختلف مستوى الهرمون والمستويات الكيميائية الأخرى بالجسم فى الدم خلال هذه الفترات الزمنية أى باختلاف الليل والنهار، بالإضافة إلى أن كثيرا من العمليات الحيوية بالجسم تتم بصورة منتظمة كل 24 ساعة، وهى التى تنسق جميع أجهزة الجسم ونشاط الخلايا والغدد والكبد والكلى بعضها مع بعض كل ذلك أيضا مع إيقاع الليل والنهار. وهنا بعض الخطوات التى يفضل إتباعها لضبط مواعيد النوم وعودة ساعتنا البيولوجية لطبيعتها بسهولة وهى:

- إن عدد ساعات النوم التى يحتاجها كل فرد والتى يفضل نومها تختلف من شخص لآخر وهى تكون ما بين خمس وعشر ساعات وذلك يرجع لطبيعة الحياة اليومية، لذلك يجب تحديد ما يكفينا منها والإلتزام بها لراحة الجسم.

- البعد تماما عن تناول الشاى أو القهوة أو المشروبات الغازية الغامقة قبل النوم، وكذلك عدم اللجوء إلى المهدئات لخطورتها على الصحة، والأفضل تناول كوب من اللبن الدافئ.

- يفضل أيضا التعرض لأشعة الشمس المفيدة صباحا وتكون بعد شروق الشمس وذلك لأن ضوء الشمس يعد عنصرا مهما وحيويا للجسم مثل الفيتامينات تماما، وكلما تعرضنا له خلال أوقات النهار ارتفعت نسبة الميلاتونين الذى سيساعد على النوم بعمق.

- الحصول على راحة قصيرة خلال فترة الظهيرة لا تزيد على ثلاثين دقيقة، فهى تساعد أيضا على النوم بعمق فى المساء.

- إن الساعة البيولوجية التى توجد داخلنا ماهى إلا مجموعة خلايا عصبية فى المخ تتأثر بالعوامل الخارجية سواء كانت الضوء الشديد أو الضوضاء، لذلك يجب توفير الجو المناسب للنوم بالغرفة من حيث درجة الحرارة المعتدلة وأيضا الإضاءة الخافتة، حيث هى التى تقوم بتحفيز الخلايا العصبية التى تقع خلف العين للخلود للنوم وجعل الجسم يخفض من حرارته.

- أخيرا يجب البعد عن ممارسة الرياضة العنيفة قبل موعد النوم بثلاث ساعات على الأقل، وذلك لأنها ترفع من درجة حرارة الجسم الداخلية، مع مراعاة تناول وجبة عشاء خفيفة تساعد أيضا على النوم بعمق فى فترة ما قبل النوم أيضا بثلاث ساعات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق