رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المستقبل قادم للمتجددة!

تحقيق ــ نادر طمان
خطوات جادة تقوم بها وزارة الكهرباء فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة من حيث الانتاج ووصولا الى التصدير طبقا لخطة استراتيجية موضوعة لمنظومة الطاقة الكهربائية بهدف الوصول الى انتاج 55 % من الطاقات المتجددة بحلول 2050.

عن تفاصيل الخطة والمشروعات الجارى تنفيذها وكيفية استفادة المواطنين من الطاقات الجديدة ( الطاقة الشمسية ) يدور هذا التحقيق

فى البداية يقول الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الدولة تسعى لكى تكون مركزا مهما لإنتاج الطاقة فى الشرق الأوسط، بهدف تصديرها لدول الجوار، لما تمتلكه مصر من نسبة مرتفعة من طاقة الشمس والرياح، قائلاً "هدفنا تقديم طاقة كهربائية بجودة عالية دون انقطاعات، والوصول لتصدير الطاقة الزائدة عن احتياجاتنا لدول الجوار".

و تتضمن الخطة الاستراتيجية لمنظومة الطاقة الكهربائية فى مصر تتضمن الاعتماد على الطاقة الجديدة والمتجددة بصورة كبيرة، وتم التخطيط فى استراتيجية وزارة الكهرباء حتى عام 2035 والتى يتم تحديثها بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى، الوصول إلى إنتاج 20% من الطاقات المتجددة من إجمالى مزيج الطاقة لدينا بحلول عام 2022، وانتاج نسبة 30% عام 2030، بهدف الوصول إلى انتاج 55% بحلول 2050.

تقوم الشركة المصرية لنقل الكهرباء حاليا بالخطوات التنفيذية لمشروعات الطاقات المتجددة مع القطاع الخاص بإجمالى قدرات تصل إلى نحو 1000 ميجاوات بنظام الـ B.O.O وتحت اشراف الشركة القابضة، وتتمثل تلك القدرات فى إنشاء محطة توليد كهرباء من طاقة الرياح بخليج السويس قدرة 250 ميجاوات، وكذلك إنشاء محطة توليد كهرباء من الطاقة الشمسية من الخلايا الفوتوفلطية بمنطقة كوم أمبو قدرة 200 ميجاوات، ومن المخطط البدء فى دخول المشروعان الخدمة خلال الربع الأول عام 2018 ، ومن المخطط إنشاء محطة توليد الكهرباء بإستخدام المركزات الشمسية (CSP) قدرة 100 ميجاوات وتدخل الخدمة بداية عام 2019.

فضلاً عن مشروعات الطاقات المتجددة بمنطقة غرب النيل وتشمل محطة توليد الكهرباء من طاقة الرياح قدرة 250 ميجاوات ويبدأ تشغيلها بداية عام 2019 .

فيما قال الدكتور محمد صلاح الرئيس التنفيذى لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة أن الدولة تولى اهتماما كبيرا بمشروعات الطاقة المتجددة لما لها من أهمية كبيرة فى تقليل الاعتماد على الوقود الاحفورى، مشيرا إلى أن الهيئة تجرى مفاوضات مع العديد من الشركات العالمية فى النواحى الفنية مثل مواقع اقامة المشروعات، إضافة إلى التفاوض حول التكلفة المالية لتلك المشروعات وتقليل التكلفة التى تتحملها الدولة وطرق تمويل المشروعات.

مؤكدا أن الهدف الحالى الوصول إلى 20% من خليط الطاقة المنتجة لدينا بالكامل من الطاقات المتجددة، وبنسبة تصنيع محلى100% لمكونات توربينات الهواء عام 2022، مشيرا إلى أنه يتم التفوض النهائى مع شركة سيمنس الألمانية لإقامة مصنع ريش تربينات الهواء، واقامة مزارع رياح بقدرة 2000 ميجا وات، مشيرا إلى المشروع سيوفر 10 آلاف فرصة عمل مباشرة، إضافة إلى تصدير تكنولوجيا الرياح عندما نصل لتصنيعها محليا، ونتفاوض على تصنيع أحدث طرازات من توربينات الهواء بأعلى سعة إنتاجية.




وفى الطاقة الشمسية أشار الدكتور صلاح إلى أنه يتم حاليا التفاوض لإنتاج 450 ميجا وات من الشمس، واستغلال نسبة السطوع الشمسى العالية لدينا والتى تصل فى بعض الأماكن إلى 16 ساعة فى اليوم .

تتبنى الشركة القابضة لكهرباء مصر مشروعات متعددة لتشجيع الهيئات والمواطنين لإنشاء محطات طاقة شمسية أعلى أسطح المبانى الحكومية والشركات الخاصة وأيضا المواطنين، وربطها بالشبكة القومية للكهرباء، وبيع إنتاج تلك المحطات لشركات توزيع الكهرباء.

وقال المهندس ناجى عارف رئيس مجلس إدارة شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إنه تم مؤخرا شراء الطاقة الناتجة من المحطات الشمسية لـ 16 مشتركا بقيمة 236 ألف جنيه، حيث قامت شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء بالتعاقد مع مواطنين تقدموا لإنشاء محطات صغيرة للطاقة الشمسية أعلى أسطح المنازل، وتم ربطها بالشبكة، مؤكدا أن التعاقد يلزم شركات الكهرباء بشراء الطاقة المنتجة من المحطات الشمسية من قبل العملاء سواء مواطنون أو شركات خاصة طبقا لنظام تعريفة التغذية للطاقة المتجددة، والتى حددتها هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة للنشاط المنزلى بـ 84.8 قرش ك.و.س، ومن أعلى أسطح الهيئات والمؤسسات وللنشاط التجارى والصناعى لأقل من 200 ك.و بسعر 90.1 قرش ك.و.س، والمحطات من 200 وحتى 500 ك.و، بسعر 97.3 قرش ك.و.س.

مشيرا إلى أن إجراءات تركيب وحدات الطاقة الشمسية تتضمن فى البداية إختيار المواطن إحدى الشركات المؤهلة من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والعاملة فى مجال أنظمة الخلايا الشمسية لتصميم مشروع الخلايا الشمسية الخاص به، وإعداد ملف للتقدم به لدينا فى الشركة، وتقوم شركة تنفيذ المشروع بعمل الدراسات الازمة وإعداد الملف الفنى للمحطة وعرضه على إدارة الطاقة الجديدة والمتجددة بشركة شمال القاهرة، التى تقوم بدراسة إمكانية ربط أنظمة الخلايا الشمسية للمحطة بالشبكة فى موقع المشروع وإجراء المعاينات والقياسات اللازمة والموافقة عليه طبقا لمتطلبات الأكواد الفنية خلال أسبوعين بحد أقصى، على أن يتم الإنتهاء من المشروع خلال مدة أقصاها ستة أشهر من تاريخ الحصول على الموافقة، وتقوم إدارة الطاقة المتجددة فى حضور ممثل عن الشركة المنفذه بمطابقة المشروع بما ورد بالملف الفنى ومن ثم ربطة بشبكة التوزيع وعمل مقايسة خاصة بالعداد وثمن القياس " تسعيرة القياس للمرة الأولى بـ 750 جنيها وللمرة الثانية يكون بقيمة 1200 جنيه" ومن ثم تركيب العداد والتأكد من سلامة التشغيل.

وقالت المهندسة مديحة عبد العظيم مديرة إدارة الطاقة المتجددة بشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إن الشركة تقوم بشراء الطاقة المنتجة من المحطات الشمسية التى قام بعض المواطنين بإنشائها أعلى أسطح المنازل، مشيرة إلى أن الشركة لديها 65 محطة شمسية بإجمالى قدرات 2413 كيلو وات، من بينها 19 محطة أعلى المبانى التابعة للشركة بقدرة 497 كيلو وات، و22 محطة أعلى المبانى الحكومية ضمن مشروع ألف مبنى حكومى يعمل بالطاقة الشمسية بقدرات تصل إلى 870 كيلو وات، بالاضافى إلى محطات الهيئة العربية للتصنيع ومرف الكهرباء، و4 محطات ضمن مبادرة شمسك يا مصر بقدرة 115 كيلو وات، إضافة إلى 16 محطة أعلى أسطح المنازل لمواطنين قاموا بإنشائها بقدرات تصل إلى 237.5 كيلو وات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق