رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

البحر والنحاس

تتعرض الشوارع والميادين وكثير من المنشآت بجميع مدن مصر لتغيير مستمر فى اسمائها وذلك تبعا للمتغيرات السياسية والاجتماعية أو غيرها، ولقد اثبتت الأيام أن هذه التغييرات ما هى إلا تغييرات ورقية رسمية،

فالأسماء القديمة تظل راسخة فى أذهان الناس حتى ولو كانت لأشخاص مجهولين أو كانت عديمة المعنى, وتبقى الأسماء الجديدة بعيدة عن الفكر والذكر وذلك برغم انها ترمز لشهداء وشخصيات عامة أو ذات دلالة ومعني. واسمحوا لى أن أذكر مثالين من مدينتى طنطا الأول الشارع الأشهر والأكبر فيها وهو شارع البحر, وقد تم تغيير اسمه مرتين الى شارع الجيش ثم شارع جمال عبدالناصر, والشارع الثانى الذى يليه فى الأهمية هو شارع النحاس وقد تم تغيير اسمه الى شارع الامام الشافعى, ومع كل التقدير والاحترام للأسماء الجديدة ومعانيها ـ فمازال الاسمان القديمان (البحر والنحاس) يجريان على ألسنة الناس جميعا حتى الآن. ولذا أرى أن يكون إطلاق الأسماء الجديدة فقط على الشوارع والمنشآت الجديدة حتى تظل جارية على الألسنة وراسخة فى العقول على مدى الأيام.

د. أنس عبدالرحمن الذهبى ــ استشارى ــ طنطا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/07/16 07:15
    0-
    0+

    الاعتياد التاريخى المتوارث يصعب محوه من ذاكرة الناس
    وكأنه الارتباط والوفاء للاسماء حتى وإن كانت مجهولة او عشوائية او اجنبية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق