رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

داعش «الأمريكى»

أرى أن داعش منظمة أمريكية مائة بالمائة، وأمريكا هى التى اختارت لها اسمها، للتعمية والتمويه، وجندت لهذا التنظيم أعدادا طائلة من كل انحاء العالم، ومنهم بالطبع مسلمون.

وداعش: «الدولة الاسلامية فى العراق والشام» هى لافتة تختبئ وراءها أمريكا للسيطرة على البلاد التى تريدها، وتمزيق الدول التى تحب تمزيقها لتجعلها طوع «ارادتها، أو فى حاجة ملحة الى مساعداتها الغذائية (عقدة العالم الثالث) الذى لم يفكر فى بديهيات احتياج الإنسان الى الطعام!!
من يستطيع أن يطوع هذه الاعداد من البشر، ويدربهم على القتال، ويدفع المقابل المادى لهم ولأسرهم ولأرواحهم، ثم يمدهم امدادا لاينقطع بالأسلحة والمعدات بلا حساب سوى أمريكا!! وبعد ذلك تحبك المؤامرة بضربهم بالطائرات (من فوق) وقد وعدتهم بعدم مس شعرة من اسرائيل ولو بطريق الخطأ. وحول تركيا فإن أمريكا هى التى سعت الى التقارب التركى معها تمهيدا لاعطائها الفرصة للدخول فى الاتحاد الأوروبى بعد خروج بريطانيا, ودفعت إسرائيل وتركيا لاستئناف العلاقات بينهما للسبب ذاته!! ولذلك سارعت روسيا لمغازلة تركيا ونسيان الاعتذار الذى طلبته منها آنفا وكفت عن ممارسة عجرفتها تجاه تركيا لإبعادها عن دخول الاتحاد الأوروبى!! فتركيا بعتادها البشرى الكبير والمتزايد والعسكرى ستقلب موازين روسيا فى رسم مستقبلها السياسى إذا انضمت الى الاتحاد الأوروبى.

د. محمود أبو النصر جاد الله
مستشفى دسوق

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    دكتور كمال
    2016/07/16 11:40
    0-
    0+

    دور امريكا و الادوار الاخري !
    قد يكون امداد داعش بالاسلحة من الدول التي تنتج و تبيع الاسلحة : و لكن اموال النفط التي تبيعه داعش الي تركيا و " بلاد اخري " هي التي تمول داعش : و الدعم و المساعدة من تركيا و " البلاد الاخري " التي تقاوم الاسد و تستضيف " المقاومة الشرعية " هو الذي يساعد داعش : اما دور امريكا فهو ثانوي : قد يعتمد علي الجهل و التخبط و محاولة ابعاد الارهاب عن شواطئها و عدم الرغبة في التدخل في مجاهل حمامات الدم و ظلمات الشر الذي لا يبدو له بداية و لا نهاية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ^^HR
    2016/07/16 08:10
    0-
    0+

    الارهابية المحظورة هى الاب الشرعى لداعش بلا شك
    جميع الفصائل والعصابات الارهابية بمختلف تنوعاتها مولودة من رحم عصابة 1928 فهى اول عصابة ربطت بين الدين والقتل وسفك الدماء والاغتيالات والغدر للوصول الى السلطة،،داعش مولود من رحم المحظورة ولايعدو كونه نسخة مطورة فى اساليب القتل وسفك الدماء،،فلا غرابة إن كانت داعش منظمة امريكية لأن امريكا ترعى وتدعم العصابة الام سابقا وحاليا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/07/16 07:06
    0-
    0+

    الاب الشرعى لداعش هى العصابة التى نشأت بمصر 1928
    جميع الفصائل والعصابات الارهابية بمختلف تنوعاتها مولودة من رحم عصابة 1928 فهى اول عصابة ربطت بين الدين والقتل وسفك الدماء والاغتيالات والغدر للوصول الى السلطة،،داعش مولود من رحم المحظورة ولايعدو كونه نسخة مطورة فى اساليب القتل وسفك الدماء،،فلا غرابة إن كانت داعش منظمة امريكية لأن امريكا ترعى وتدعم العصابة الام سابقا وحاليا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق