رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أعمدة الانارة تتحدى ترشيد الطاقة

> إنجى البطريق
رائع أن تنفق الدولة ملايين الجنيهات على التوعية فى كافة وسائل الإعلام أملا فى جذب انتباه المصريين إلى أهمية الطاقة وضرورة ترشيدها ، والاقتصاد فى استخدامها ،

ولكن الأهم أن تبدأ الدولة ومسئوليها بأنفسهم لتحقيق الاقتصاد فى الطاقة حتى يشعر المواطن أن الأمر خطير فعلا وليس مجرد إعلانات تحمل مجرد شعارات ولا ترقى لمستوى التطبيق ، لأننا نشعر جميعا بحجم المخاطر التى تنتظرنا إذا استمر مسلسل إهدار الطاقة، ولكن المثير للاهتمام والدهشة معا وربما الغضب ايضا هذا المشهد الذى يتكرر فى شوارع محافظة القاهرة فى وضح النهار وكأنه لم يمر مسئول حتى الثانية عشرة ظهرا من الشارع ، اى منتصف النهار ليشاهد أعمدة الإنارة التى تمتد بطول الطريق مضيئة فى وضح النهار لينقل صورة للمواطن بأنه لا أساس لمشكلة الطاقة التى بح صوتنا جميعا نناديه بترشيدها فعليا.
أما مكان تلك الاعمدة المضاءة نهارا فقد تعدد فى شوارع هامة ورئيسية منذ ان تترك مدينة السلام وحتى تصل الى محطة مصر اى ان الكارثة لا توجد فى شوارع جانبية لنجد مبررا لتقاعس المسئولين ولكنها شوارع رئيسية تمر بعلامات فى قلب القاهرة منها الاعمدة فى الطرق المؤدية الى مدينة نصر وكذلك المطار مرورا بالكلية الحربية والاعمدة الموجودة فى الطريق المؤدى الى نفق العروبة ثم الجهاز المركزى للمحاسبات وغيرها من الاماكن التى يمر عليها معظمنا بشكل يومى لتعصف بمجهود كثيرين يحاولون إقناع المواطن بضرورة ترشيد الطاقة ليأتى إهمال موظف او مسئول فيعصف بكل هذه المحاولات ويضرب بمجهود الباحثين عن الترشيد عرض الحائط دون مبرر أو عذر لا يغفر لانه اقبح من ذنب الاهمال.
الغريب انى عدت عن عمد فى الثانية والنصف ظهرا لأرى الوضع كما هو عليه دون تغيير او مبرر ابحث عنه يقنعنى او يقنع غيرى باهدار للمال العام إن صح التعبير او اهدار الطاقة فى وصف ادق او اهدار لحق المواطن فى التمتع بالطاقة واستخدامها لصالحه.
لان البعد الثانى هو مواطنو الاقاليم الذين لا يستطيعون تشغيل اجهزة التكييف فى ظل درجات الحرارة المرتفعة لضعف الكهرباء التى تصل للمنازل وهم راضون لأنهم يعلمون أننا جميعا لابد أن نقف امام الازمة لتمر بسلام.
المستفز ان هناك شوارع بالقاهرة تراها مضيئة فى وضح النهار ولا تنطفيء الا عندما تقترب الشمس من موعد الغروب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    عبدالواحد على
    2016/07/14 09:40
    0-
    0+

    شوية ضمير
    انارة الشوارع المفترض انها بتعمل اتوماتيكيا عن طريق خلية ضوئية وكونتاكتور وبالتالى بفحصهما يمكن تحديد اين المشكلة واصلاحها .... الموضوع بسيط جدا بس عايز شوية ضمير من المسؤليين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق