رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الاختيار الصعب

أنا رجل فى سن الأربعين، نشأت فى اسرة متوسطة، وتخرجت فى كلية الحقوق و بدأت حياتى العملية، وبحثت عن فتاة من عائلة طيبة لأقترن بها، و نكون معا أسرة سعيدة، ووجدتها بنفس الصفات التى تمنيتها، وتزوجنا منذ ست سنوات فى ليلة من أجمل ليالى العمر، ورزقنا الله بعد سنة ونصف السنة ببنت، ثم بولد منذ سنتين، وأصبحا قرة أعيننا

إلا أن السعادة دائما لا تكتمل فبعد ولادة إبننا بشهرين إكتشفنا إصابة زوجتى بالمرض اللعين، وقرر الأطباء بعد إجراء التحاليل و الفحوص اجراء جراحة سريعة لاستئصال المنطقة المصابة، وتمت العملية بنجاح، وبدأنا مرحلة العلاج بالإشعاع، ثم كانت اول جلسة للعلاج الكيماوى، وكان القدر رحيما بها، حيث لقيت وجه ربها، وعشت أسوأ يوم فى حياتى، بعد اليوم الذى ماتت فيه أمى، وبكيتها كثيرا، فلقد كانت نعم الزوجة، وقلما يجود الزمان بمثلها.

لقد مر على رحيلها عام ونصف العام، وكلما ذكرها أحد أمامى، تتجدد أحزانى برغم أننى مؤمن بقضاء الله، الذى لا راد لقضائه، وقد أفقت أخيرا على العذاب الذى يعيشه طفلاى، فجدتهما لأمهما وخالتهما هما اللتان تقومان على رعايتهما، وبدأ الحديث معى عن ارتباطى بزوجة تكون أما لابنى وابنتى، وكان الاختيار الأول والعقلانى هى الخالة، إذ أنها الأولى برعاية ابنى أختها، وفارق السن بيننا يتجاوز عشر سنوات، وكما توقعت، فقد رفضت رفضا مطلقا برغم ترحيب العائلتين.

المشكلة أننى أريد زوجة متعلمة تعليما عاليا، ومن أصل طيب، أرملة أو مطلقة، تتفرغ لشئوننا، وتتقى الله فى إبنى وابنتى، لكن هناك عدد من أهلى يرون أن اتزوج من أى امراة بحجة أنه لن توجد من ترضى بظروفى فهل ما طلبته من شروط فيمن أتزوجها مبالغ فيها ؟

ولكاتب هذه الرسالة أقول:



أهم شرط للزواج الناجح هو القبول من الطرفين، فإذا أجبرت فتاة أو سيدة على الإرتباط بشخص لا تراه مناسبا لها، فسوف تنهار حياتهما بسرعة، لعدم وجود السكن والمودة بينهما، ولذلك فإن عدم قبول شقيقة زوجتك الراحلة بك زوجا لها، هو قرار صحيح، وأحسب أن الأمر نفسه ينبغى أن تأخذ به، فلا تتزوج إلا بمن ترتاح إليها، وتلبى شروطك، مع الأخذ فى الاعتبار أن المؤهل العالى الذى تضعه شرطا للزواج، ليس هو كل شىء، فقد تكون هناك فتاة حاصلة على مؤهل متوسط، وأكثر ثقافة واطلاعا من أخرى تحمل الصفات نفسها وحاصلة على مؤهل عال.

انظر إلى الأمور نظرة عقلانية، وتريث فى الاختيار، وسوف تلتقى بمن تأنس بها وتسعدك وترعى طفليك حين يأذن الله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 5
    ^^HR
    2016/07/08 10:08
    0-
    4+

    رأيى فى المشكلة الرئيسية الاولى
    90 % من حل هذه المشكلة يكمن فى توفير سكن مستقل،،إن إقتنع الزوج أو تم إقناعه بتوفير سكن مستقل لزوجته الثانية بعيدا عن اسرته فربما تهدأ الامور وتحل معظم المشاكل فى غياب الشحن والتسخين والانحياز من جانب اسرته
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    ^^HR
    2016/07/08 07:53
    6-
    61+

    الخالة هى الانسب .... الخالة فى مرتبة الام
    ليت الاسرة تحاول اقناعها وتكرر على مسامعها أنك كنت زوجا وفيا خلوقا كريما محبا مع شقيقتها الراحلة ،، ليتهم يذكرونها بالمعانى السامية للتضحية والايثار وتحمل المسئولية مع تفاؤلنا بأنها ستجد ما تنشده مع هذا الزوج الخلوق من حب ورعاية بعد مرور فترة من الزمن ،،أكرر للاخت الرافضة : مطلوب بعضا من التضحية وابدا لن تكونى سعيدة إن تردد على مسامعك بين الحين والآخر أن طفلى شقيقتك يعانيان وغير سعداء مع زوجة اب او تشاهدين دموع معاناتهما فى لقاء لك معهما
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    كلام من القلب
    2016/07/08 01:24
    0-
    1+

    نصيحة جيدة استاذ احمد
    ارتضى بزوجة محترمة ولا تشترط المؤهل العالى المهم سيدة تعوض اسرتك الصغيرة عن دفء وحنان الام والزوجة وهذا تنازل بسيط يمكن فيه راحة لك ولاسرتك وتكن لك سكن ورحمة ومودة وتكن انت لها كذلك ويمكن تكون هى سبب سعادتك مع بنت ناس ولكن سنها كبير نسبيا لك ظروف ولابد ان تقدم تنازولات انت ارمل واب لطفلين استيقظ اخى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ^^HR
    2016/07/08 00:11
    0-
    8+

    قليل من التضحية والايثار وتحمل المسئولية أيتها الخالة
    الخالة ام وانت الاولى بطفلى شقيقتك ،،، توكلى على الله واحسنى الظن فى المستقبل وسوف يأتى الحب والوئام خاصة مع هذا الرجل الوفى الخلوق المؤتمن المحترم وقد جربتم نبله وكرمه وانسانيته مع الزوجة الراحلة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/07/07 23:56
    13-
    88+

    الخالة فى مرتبة الام .... الخالة هى الانسب
    ليت الاسرة تحاول اقناعها وتكرر على مسامعها أنك كنت زوجا وفيا خلوقا كريما محبا مع شقيقتها الراحلة ،، ليتهم يذكرونها بالمعانى السامية للتضحية والايثار وتحمل المسئولية مع تفاؤلنا بأنها ستجد ما تنشده مع هذا الزوج الخلوق من حب ورعاية بعد مرور فترة من الزمن
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق