رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حكاية طريق الواحات

تنوى الدولة الآن وضمن خطتها لتطوير طريق الواحات، إنشاء كوبرى علوى للسيارات كوبرى حى الأشجار أمام حى الأشجار بطريق الواحات، ليقطع الطريق متجها إلى الطريق الدائرى مباشرة

وذلك للتغلب على الاختناقات المرورية التى تحدث من تكاثف السيارات والناقلات فى اليوتيرن، وهو عمل رائع ومهم جدا، ونتقدم ببالغ الشكر والتقدير للدولة على اهتمامها بشبكات الطرق وتخفيفا لمعاناة كثيرين من قائدى السيارات، ولكن من أجل الاستفادة القصوى من هذا الكوبرى المزمع إنشاؤه . نقترح نقله عدة أمتار بعد حى الأشجار، وليبدأ من أمام طريق زويل بطريق الواحات، حتى يتسنى لسكان حى الاشجار وهم يشغلون ثلاثة آلاف وحدة سكنية الاستفادة منه علاوة على مستعملى طريق زويل وهم سكان منتجع أشجار هايتس البالغ ألف وحدة، وكذلك طلاب مدينة زويل، علاوة على سكان حدائق أكتوبر خلف حى الواحات ثم إلى الطريق الدائرى من خلال يوتيرن ـ فمن المفروض أن يجدوا مطلع هذا الكوبرى بعد وصولهم إلى طريق الواحات لينقلهم إلى الطريق الدائرى مباشرة أو يرجع بهم إلى اتجاه مدينة السادس من أكتوبر.. أما فى حالة وضعه أمام حى الأشجار فسيحرمون من الاستفادة بتلك الخدمة الرائعة، وسيضطرون لاستعمال اليوتيرن من جديد بكل «التكدسات» المتوقعة له، وفى هذا الوضع لن يخدم الكوبرى سوى شريحة قليلة من مستخدمى الطريق، إننا نناشد المسئولين وأجهزة الدولة المختلفة المهتمة بهذا الأمر دراسة هذا الاقتراح قبل فوات الأوان وليصبح هذا الكوبرى فعالا مؤثرا بدلا من أن يكون محدود الفائدة، علما بأن نفس التكلفة هى هى لانشائه.

د. مجدى مطاوع

استاذ كيمياء البلمرات بمعهد بحوث البترول

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    جمال حمادى
    2016/07/05 12:20
    0-
    11+

    نؤيد رأيك بشدة
    نؤيد رأيك بشدة يا دكتور
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    رجب
    2016/07/05 12:11
    0-
    11+

    رأى فى محله
    رأى فى محله نتمنى الأخذ به
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    طارق البنهاوى
    2016/07/05 12:03
    0-
    7+

    رأى سديد
    رأى سديد نتفق معه بشدة ونرجو الأخذ به
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق