رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بالأحضان والقبلات

هل تغضب إذا قابلت صديقا أو قريبا لك فصافحك باليد

ولم يأخذك بالأحضان والقبلات؟، فمن التقاليد والأعراف العربية أن يقبل الرجل الرجل وتقبل المرأة المرأة، وفى بعض دول الخليج يقبلون الأنف أو الكتف، أما فى دول الغرب فمن العيب أن يقبل الرجال بعضهم، وكذلك النساء، ولكن الطبيعى أن يقبل الرجال النساء فقط، ومن مساوئ تبادل القبلات بين الشباب والنساء انتشار وتفشى الأمراض، وخصوصا نزلات البرد وأمراض الجلد. ولذلك أناشد وزارة الصحة دعوة المواطنين إلى الامتناع عن هذه الظاهرة السيئة والاكتفاء بالمصافحة باليد فقط حفاظا على الصحة العامة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    مصطفى البدرى
    2016/06/30 10:27
    0-
    12+

    هذه مأثورات شعبية غير صحيحة
    هذه مأثورات شعبية غير صحيحة نحتاج لتوعية ولسنوات لتغييرها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    محمود حسن
    2016/06/30 02:29
    0-
    11+

    مساوئ القبلات بين الشباب
    الحب ليس بالقبلات فقط وشكراً لأبي عبدالله
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/06/30 02:22
    0-
    21+

    نؤيدك 100 % وليت الامر يمتد الى السلوكيات فى المساجد
    حيث تجد شخصا توضأ لتوه ولم يجفف وجهه وذراعيه وقدميه ثم يمرق بين المصلين الى الصف الاول فيمطرهم بالماء،،، وتجد آخر يعطس او يتمخط فى كفه وبعد انتهاء الصلاة يسارع بمد كفه اليك قائلا تقبل الله،،، وتجد ثالث يقضم اظافره ويضع اصابعه فى انفه ثم يفعل نفس الشئ،،، ناهيك عن الفهم الخاطئ للاصطفاف حيث تجد من يفرك قدمك فركا او يزاحمك بعضلات ذراعيه ومحال أن يأتى الكتف ملاصقا للكتف او محاذيا له عند اختلاف الطول،،،مفهوم الاصطفاف وسد الفرج هو المحاذاة بقدر الامكان وعدم ترك مسافة بينية او فرجة تسمح بوقوف شخص بينهما،تعبنا من الشكليات والمظاهر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق