رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الكيلو جرام الواحد

عادت بى الذاكرة إلى عام 1968، عندما طرأت زيادة فى بعض أسعار السلع،

وكان يتولى وقتها مهام وزير التموين المرحوم سيد مرعي، فخرجت الجماهير تهتف «سيد بيه يا سيد بيه كيلو اللحمة بقى بجنيه».. تذكرت ذلك عندما دفعتنى الظروف إلى شراء كيلو واحد من لحم البتلو من أحد المحال التى تدعى أنها خفضت أسعارها، فصعقت عندما وجدتنى مطالبا بسداد مائة وخمسة وستين جنيها ثمنا له، فوجدتنى أغادر المحل وأنا أهتف «شريف بيه يا شريف بيه كيلو اللحمة بقى بمائة وخمسة وستين جنيها».

لواء شرطة بالمعاش ـ محمود عبدالقادر

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    سالم الروبى
    2016/06/30 03:25
    0-
    37+

    يا سيادة اللواء
    يا سيادة اللواء مبدأ الحكومات المتعاقبة هى سياسة اللامساس أى اللامساس بأسعار السلع الخاصة بالكادحين من أفراد الشعب كرغيف الخبز ..... أما البتلو المشفى فهو يخص أغنياء القوم ... والمثل المصرى يقول : إللى يلزمه الكحل يتكحل .... وهو برضه شعار كل الحكومات المتعاقبة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    على سيد احمد على
    2016/06/30 03:09
    0-
    5+

    تصويب للتاريخ
    الى السيد اللواء المحترم , لست بصدد تعقيبى على سعر كيلو اللحم , الآن وعام 1968 ؛ حيث ذكرتم أن وزير التوين فى ذلك الوقت المرحوم / سيد مرعى , لم يكن وزيرا للتوين , بل كان وزيرا للزراعة والإصلاح الزراعى , وكان وزير التموين وقتها-1968- المرحوم/ محمد عبد الله مرزبان , والجدير بالذكر أن هذه الوزارة كانت برئاسة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر , وقد أعقبت بيان 30 مارس الشهير , وثانى وزارة بعد حرب 1967, وشكرا.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/06/30 02:01
    0-
    24+

    اجترار الماضى لن يفيد إلا بعودة الماضى بجميع تفاصيله
    فمثلا :هل نستطيع العودة بعدد سكان مصر الى اقل من 30 مليون نسمة؟! .... وفى بيوتنا اصبح اولادنا يضجرون من حديثنا عن ماضينا ومزاياه وبعدها نصمت متذكرين الحكمة او القول"لا تكرهوا أولادكم على آثاركم فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانكم" .... وأيضا"لا تؤدبوا أولادكم بأخلاقكم ، لأنهم خلقوا لزمان غير زمانكم‏ "
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق