رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مبروك الحشائش

طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس وزير الرى بمكافحة ورد النيل. ويوجد كتاب فى وزارة الرى منذ أن كان م. عبد الخالق الشناوى وزيرا للرى فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر به تعليمات مشددة لمكافحة ورد النيل واستفحلت المشكلة عندما تجاهلت وزارة الرى تنفيذ تلك التعليمات.

ولم يكن ورد النيل موجودا أيام الفراعنة ولذلك لم يتم تصويره على جدران المعابد. وأطلق عليه هذا الاسم فى أوائل الأربعينيات بعد أن نثر مدير الرى الانجليزى اليهودى بذوره فى بحيرة فيكتوريا عام 1936 وقد جلبها من البرازيل انتقاما من الحكومة المصرية الوفدية عندما رفضت تجديد عقده. وقد دأبت وزارة الرى على وضع 3 ملايين زريعة من أسماك «مبروك الحشائش» سنويا مع أن 3 مليارات من الزريعة لن يقضى على الزيادة السنوية فى كمية ورد النيل. وهناك حيوانات تأكل ورد النيل مثل سيد قشطة وسبع البحر للمياه العذبة ولكن ذلك غير عملي. ويمكن إجراء مسابقة بين الباحثين لاستخلاص أفضل الأبحاث التى تأتى بنتائج إيجابية فى القضاء على ورد النيل، ويحصل أصحابها على جوائز مادية قيمة بحيث تساعدهم فى استكمال أبحاثهم.

د. مدحت خفاجى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/06/29 01:51
    0-
    0+

    معضلة ورد النيل وحلان لاثالث لهما
    إما إيجاد طريقة للتخلص منه نهائيا بسبب استهلاكه كميات هائلة من المياة ريا وبخارا فضلا عن تلويثه لمجرى النهر وإعاقته للصيد والملاحة ،،، وإما إيجاد طريقة للاستفادة منه سواء بتحويله الى علف للحيوانات او تجفيفه وتدويره لصناعات مفيدة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق